استجابة الهلال الأحمر العراقي للوضع الانساني ومتطلبات العوائل النازحة من الموصل

الدكتور ياسين احمد عباس المعموري رئيس الهلال الاحمر العراقي

س/ ما هو حجم استجابة الهلال الأحمر العراقي للوضع الانساني ومتطلبات العوائل النازحة من الموصل؟
باشرت جمعية الهلال الأحمر العراقي منذً اليوم الأول نتيجة لقيام المسلحين بالاستيلاء على مدينة الموصل وفرار اعداد كبيرة من المدينة باتجاه اقليم كردستان اربيل ودهوك ثم مدن سهل نينوى وسنجار ، حيث تجمع عشرات الآف على الطرق المؤدية إلى مدينتي دهوك واربيل قبل السماح لهم بالدخول .
وقد بادر الهلال الأحمر العراقي بتقديم الأكل والشرب للعوائل النازحة ، حيث بلغ عدد المواطنين الذين تم أعانتهم إلى أكثر من (40) ألف مواطن . وما زال متطوعي الهلال الأحمر يقومون بتقديم المساعدات المختلفة لعدد كبير من النازحين الى مختلف مناطق العراق وآخرها العمليات الإغاثية التي نفذها المتطوعون في مدينة سنجار التي شهدت توافدا كبيرا للعوائل لنازحة ، حيث وصل عددهم إلى أكثر من (7) آلاف عائلة في مدينة صغيرة .

kjhgf
س/ ماهي ابرز ما يقلق الهلال الاحمر العراقي الان؟
ابرز ما يقلقنا حقيقة هو ازدياد المخاوف من تدهور الأوضاع الصحية وانتشار الأمراض بين العوائل النازحة وخصوصا انتشار امراض الأسهال والمغص المعوي لدى الأطفال ، فضلا عن حرمان اغلب الأطفال من لقاح ضد مرض شلل الأطفال وهذا يؤدي الى مخاوف كبيرة بين العوائل اما من ناحية المساعدات الغذائية فهناك ضغوطا كبيرة تواجه فرق الهلال الأحمر في نقل المواد الغذائية والأغاثية الى العوائل النازحة بسبب قطع الطرق المؤدية الى مدنهم بسبب الأوضاع الراهنة .
س/ ماذا لو تدهورت الاوضاع في العراق اكثر وما هي خططكم ؟؟
في الواقع ما زالت فرق الهلال الأحمر العراقي تقدم المساعدات الغذائية والأغاثية للاجئين والنازحين من محافظة الأنبار والبدء بعملية اغاثة فاعلة وضمان ديمومتها من خلال دعوة المنظمات والجهات المانحة لتلبية نداء الاغاثة الذي اطلقته جمعية الهلال الأحمر العراقي ، حيث تم ايقاف نشاطات الهلال الأحمر الأخرى وتوجيه التخصيصات لعمليات الاغاثة في المناطق التي لجأ اليها النازحون من محافظة الموصل ، وتسعى الحكومة العراقية لزيادة التخصيصات واطلاق بعضها بالشكل العاجل لتلبية الأحتياجات الإنسانية للنازحين . حيث ان هناك نزوحا للاجئين السوريين الى داخل العراق فضلا عن النزوح داخلي قديم حيث لا تزال اثاره باقية لحد الآن مما يستدعي وقفة جادة من جمعيتنا لرفع المعاناة الانسانية والدعم السريع والعاجل للعوائل النازحة .
والكل يعلم ان العراق حاليا يشهد اعمال عنف مستخدمة تثير القلق خلفت ضحايا باعداد كبيرة نظراً لعمليات القتل الجماعي وعقوبات جماعية فضلا عن ما رافقته من امور مثل قطع لمياه الشرب أو محاربة الاقليات بشكل كامل التي يتعرض لها المواطنين في المناطق التي تشهد عمليات عنف واوضاع غير آمنة وتوقف شامل للخدمات وانهيار في بنية الادارة للمدن التي يستولي عليها المسلحون كل هذه العوامل تجعل المعاناة باتجاهات متعددة من واقع معيشي وواقع نفسي وواقع انساني حرج يؤثر مستقبلاً على الاجيال التي تفقد معيليها او للصدمات التي تتعرض لها .

 

fggfg

عن الهلال الاحمر العراقي

هي جمعية إنسانية وطنية مستقلة عملها تخفيف الآلم ومعاناة أبناء المجتمع من دون تمييز في أوقات السلم والحرب أثناء الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية وتعد الجمعية واحدة من الجمعيات الفعالة في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر. ويعتمد عمل الجمعية على مبدأ العمل التطوعي حيث يعتبر القاعدة الأساسية في عمل جمعية الهلال الأحمر العراقي وقد التزمت الجمعية منذ بداية تأسيسها بمبدأ العمل التطوعي الذي يعتبر من المبادئ الأساسية للحركة الدولية. والخدمة التطوعية هي تجسيد للمبادئ الأساسية للحركة الدولية والهلال الأحمر حيث يعتبر المتطوعين الركيزة الأساسية لعمل الجمعية فالإغاثة التطوعية لا تعمل لأجل أي مصلحة وتهدف الى توفير الإغاثة التطوعية دون أن تسعى إلى تحقيق أي ربح.

شاهد أيضاً

فرق الهلال الأحمر العراقي توزع مساعدات غذائية واغاثية للعوائل المتعففة وذوي الاحتياجات الخاصة في ميسان وكربلاء وديالى

يسعى الهلال الاحمر العراقي الى تأمين احتياجات العوائل المتعففة لتمكينهم على مواجهة الازمات الانسانية المختلفة ...