الاحداث الامنية تجبر مئات العوائل على النزوح من مدينة الرمادي والهلال الاحمر العراقي يستجيب لاغاثتهم

English

مازال الوضع الانساني في مدينة الانبار يزداد صعوبة مع اشتداد ضراوة المعارك في محيط مدينة الرمادي مركز المحافظة  وتطور الاحداث بشكل لافت موخرا تركزت حدة الاشتباكات في مركز المدينة وبعض الاحياء المتاخمة الامر الذي اجبر مئات العوائل الى النزوح الى خارج مركزها وخلال اليومين الماضيين اضطر الى اكثر من 2000 عائلة الى ترك منازلها من احياء (الورار والبلعوان والجمعية وشارع 17 ) وجميعها تقع في مركز المحافظة اضطروا الى ترك منازلهم واللجوء الى منطقتي عامرية الفلوجة والخالدية داخل محافظة الانبار يقول ابو احمد احد النازحين من مركز المدينة( ان الوضع في منطقنا في غاية الصعوبة وان الاشتباكات مستمرة داخل الاحياء شاهدنا عدد كبير من الضحايا نتيجة تبادل اطلاق النار واضطررنا لترك منازلنا ا واللجوء الى عامرية الفلوجة بحثا عن الامن )

image-2d8ce890bc347dc890f86e206f76aeb3b0add01eed44eb2f5c10d81cbe2e4fe7-V
تضيف اسماء نعيم ( حياتنا اصبحت مهددة ومركز المدينة الان اصبح خاليا من السكان الكل هرع باتجاه الخالدية وعامرية الفلوجة  املا في الحصول على مكان يخلصنا من الموت ) على الفور سارعت فرق الهلال الاحمر العراق الى تنفيذ عمليات اغاثة عاجلة من خلال ارسال قوافل مساعدات غذائية واغاثية اشتملت على اكثر من 1000 طرد غذائي و500 بطانية و250 سيت صحي و750 حصة اغاثية ومنذ ما يقرب من شهر وصل عدد العوائل النازحة الى منطقتي عامرية الفلوجة والحبانية وحصيبة  اكثر من 2500 عائلة تعيش في عدد من المخيمات والاماكن العامة فيما تواصل فرق الهلال الاحمر العراقي اغاثة هذه العوائل وتمكنت خلال الفترة السابقة من توزيع اكثر من 1000 سلة غذائية و1200 بطانية و8500 وجبة جافة وكذلك اكثر من 38 الف قنينة ماء وتحاول  الجمعية المساعدة في تامين الامن الغذائي لمئات الاطفال النازحين من خلال توفير مواد غذائية لهم حيث وفرت اكثر من 28 الف وجبة غذاء للاطفال في المخيمات والاماكن العامة هذا وينتشر عدد من النازحين الاخرين في مدينة بغداد والمحافظات الاخرى

image-5b6d761d2da8527839f1848bd8bfcf63c57c9700a95d6a0d061b148fb8b920e9-Vimage-5f78653bca9b0068ae03ceab30d66a3ddc4c99aea7ff0209058d0bcf60c1612a-V

عن الهلال الاحمر العراقي

هي جمعية إنسانية وطنية مستقلة عملها تخفيف الآلم ومعاناة أبناء المجتمع من دون تمييز في أوقات السلم والحرب أثناء الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية وتعد الجمعية واحدة من الجمعيات الفعالة في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر. ويعتمد عمل الجمعية على مبدأ العمل التطوعي حيث يعتبر القاعدة الأساسية في عمل جمعية الهلال الأحمر العراقي وقد التزمت الجمعية منذ بداية تأسيسها بمبدأ العمل التطوعي الذي يعتبر من المبادئ الأساسية للحركة الدولية. والخدمة التطوعية هي تجسيد للمبادئ الأساسية للحركة الدولية والهلال الأحمر حيث يعتبر المتطوعين الركيزة الأساسية لعمل الجمعية فالإغاثة التطوعية لا تعمل لأجل أي مصلحة وتهدف الى توفير الإغاثة التطوعية دون أن تسعى إلى تحقيق أي ربح.

شاهد أيضاً

الهلال الاحمر العراقي يوزع اكثر (1900) سلة غذائية لعوائل احياء ايمن الموصل

اعلنت جمعية الهلال الاحمر العراقي عن توزيعها اكثر من (1900) سلة غذائية متكاملة للعوائل المتضررة ...