العراق
وفد الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر يتعهد بتقديم مزيد من العون للمتضررين من الأزمة في العراق للنازحين

23423

جنيف/ بغداد – في سعيها لتعزيز تعاونها وتنسيقها لتخفيف الأعباء الناجمة عن الوضع الإنساني المتأزم في العراق منذ بدء النزاع المسلح الحالي، تعهد وفد يمثل الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر، ضمّ الأمين العام للإتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر السيد الحاج أس ساي، والمدير العام للجنة الدولية للصليب الأحمر، السيد إيف داكور، وهي أكبر حركة إنسانية على وجه الأرض، بتكثيف النشاطات الإنسانية للحركة وتقديم المزيد من المساعدات لما يزيد عن مليون ونصف مليون عراقي نزحوا عن ديارهم بسبب القتال المتواصل في مناطق مختلفة من البلاد.
ويقول الدكتور ياسين أحمد عباس، رئيس جمعية الهلال الأحمر العراقي الذي إستقبل رافق الوفد في زيارته لبعض تجمعات النازحين في العاصمة العراقية بغداد، ودهوك في إقليم كردستان أن “الجمعية قدمت ولا تزال المساعدات لمئات آلاف النازحين في أماكن نزوحهم في 17 محافظة عراقية. فقد أدى النزاع المسلح الحالي إلى خلق وضع إنساني في غالبية المحافظات يفوق قدرة أي منظمة إنسانية على تلبية الاحتياجات الناتجه عنه. وأضاف: “هذه الزيارة تأتي في إطار دعم الحركة الدولية لجهود الهلال الأحمر العراقي في إغاثة ومساعدة النازحين وتلبية إحتياجاتهم الإنسانية”. إن وضع النازحين قد يتحول إلى كارثة إنسانية غير مسبوقة في محافظات العراق المختلفة نظرا لأعداد النازحين واحتياجاتهم الهائلة وبقائهم خارج ديارهم لوقت طويل”.
ومنذ بداية الأزمة تقوم مكونات الحركة الدولية الثلاث: الهلال الأحمر العراقي، واللجنة الدولية للصليب الأحمر، والاتحاد الدولي، وعدد من الجمعيات الوطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر حول العالم بعمل كبير من أجل تلبية احتياجات النازحين من المواد الغذائية، والمياه الصالحة للشرب، واللوازم الإغاثية الأخرى، والمساعدات الطبية لما يزيد على مليون نسمة منذ شهر كانون الثاني/يناير الماضي عندما اندلع القتال في محافظة الأنبار ثمّ امتد إلى الموصل وأماكن غيرها.

4355
السيد الحاج آس ساي، الأمين العام للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر قال إن “الاتحاد الدولي يقدم كل ما يستطيع من دعم، بالتنسيق مع جمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر حول العالم، إلى الهلال الأحمر العراقي لتمكينه من تعزيز مساعداته للنازحين. ونشيد بالمجهود الإستثنائي لمتطوعي الهلال الأحمر العراقي الذين يعملون ضمن ظروف صعبة للغاية لخدمة مجتمعاتهم. ونحن نطلب من المجتمع الدولي زيادة مساعداته الإنسانية للحركة عبر تعزيز استجابته لنداءاتها الطارئة التي ستساعد الحركة في تلبية احتياجات الناس الأكثر ضعفا لعبور هذه الأزمة”.
وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر قد أعلنت عن تقديمها مساعدات إغاثية، وخدمات مياه الشرب النقية، وأدوية، ومستلزمات الطبية، وغيرها من المواد لأعداد كبيرة من النازحين في أنحاء مختلفة من العراق. ومن جهته، قال السيد إيف داكور، المدير العام للجنة الدولية للصليب الأحمر الذي شارك في الزيارة إن “اللجنة الدولية  مستعدة لتوفير المزيد من المساعدة الإنسانية لضحايا النزاع المسلح في العراق لكنها في الوقت نفسه تناشد أطراف النزاع تسهيل مهمة وعمل طواقم الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر والسماح لهم بالوصول إلى جميع أماكن تواجد هؤلاء الضحايا من أجل مساعدتهم على البقاء والحفاظ على كرامتهم في مثل هذا الوقت العصيب”. وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر قد أعلنت عن تقديمها مساعدات إغاثية، وخدمات مياه الشرب النقية، وأدوية، ومستلزمات الطبية، وغيرها من المواد لأعداد كبيرة من النازحين في أنحاء مختلفة من العراق.
وزار كان وفد رفيع المستوى من اللجنة الدولية للصليب الأحمر، والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر قد زار مقر الهلال الأحمر العراقي والتقى الدكتور ياسين أحمد عباس، رئيس الهلال الأحمر العراقي، من أجل تنسيق جهود الحركة لمزيد من الاستجابة لاحتياجات ضحايا النزاع المسلح القائم حاليا في العراق والتعبير عن تضامنه مع الجمعية الوطنية والشعب العراقي خلال هذه المحنة. وشارك الوفد في عمليات توزيع المساعدات الغذائية وغيرها على نازحين في هما العامرية والسيدية في بغداد حيث تتواجد أعداد كبيرة من الضحايا.
وتثير الأنباء المتعلقة بارتكاب انتهاكات خطيرة للقانون الدولي الإنساني، وكذلك أوضاع الأعداد المتزايدة من الأشخاص الذين تقبض عليهم وتحتجزهم أطراف النزاع، قلق الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر. وهي تذكّر الأطراف المشاركة في العمليات القتالية كافة بأنّ القانون الدولي الإنساني يوجب عليها معاملة الأشخاص المحرومين من حريتهم معاملة إنسانية، وتجنيب المدنيين والممتلكات المدنية عواقب العمليات القتالية، وتيسير إيصال المساعدات الإنسانية.
ويجب توفير الرعاية الطبية المناسبة للجرحى والمرضى، وتمكينهم من الحصول على الخدمات الطبية والوصول إلى مرافق الرعاية الصحية بطريقة سريعة وآمنة. ويجب احترام المرافق الطبية وحمايتها، ويجب بذل كل الجهود الممكنة لضمان تمكين أفراد الطواقم الطبية من الاضطلاع بأعمالهم بلا عوائق.

عن الهلال الاحمر العراقي

هي جمعية إنسانية وطنية مستقلة عملها تخفيف الآلم ومعاناة أبناء المجتمع من دون تمييز في أوقات السلم والحرب أثناء الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية وتعد الجمعية واحدة من الجمعيات الفعالة في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر. ويعتمد عمل الجمعية على مبدأ العمل التطوعي حيث يعتبر القاعدة الأساسية في عمل جمعية الهلال الأحمر العراقي وقد التزمت الجمعية منذ بداية تأسيسها بمبدأ العمل التطوعي الذي يعتبر من المبادئ الأساسية للحركة الدولية. والخدمة التطوعية هي تجسيد للمبادئ الأساسية للحركة الدولية والهلال الأحمر حيث يعتبر المتطوعين الركيزة الأساسية لعمل الجمعية فالإغاثة التطوعية لا تعمل لأجل أي مصلحة وتهدف الى توفير الإغاثة التطوعية دون أن تسعى إلى تحقيق أي ربح.

شاهد أيضاً

التوعية من مخاطر الهزات الارضية

ملاحظة: يمكنكم تحميل المحتوى من خلال الزر ادناة : نصائح التأهب للمواطنين في حالات الطوارئ تطبيق #معا_لسلامتك ...