المبعوث الخاص لمفوض الامم المتحدة انجلينا جولي تزور اللاجئين السوريين والعائدين العراقيين

img_1

اشادت المبعوث الخاص لمفوض الامم المتحدة السامي للاجئين انجلينا جولي باستعداد الحكومة العراقية لاستضافة اللاجئين السوريين الفارين من العنف وسلطت الضوء على الجهود النبيلة للحكومة العراقية والشعب العراقي في دعم اللاجئين السوريين ” قالت انجيلينا “انه من الاهمية بمكان في هذه المرحلة ان يتلقى العراق دعما دوليا عاجلا وان يستمر في استقبال اللاجئين عبر حدوده ” وفي العاصمة العراقية بغداد التقت جولي بعدد من كبار المسؤولين الحكوميين ,كما امضت وقتا مع مواطنين عراقيين ممن كانوا حتى الماضي القريب لاجئين في سوريا وعادوا الى العراق هربا من العنف الدائر في اماكن لجوئهم السابقة.
فيما التقت مع اللاجئين السوريين المقيمين في مخيم دوميز في شمال العراق وخلال اللقاءات التي اجرتها جولي في بغداد مع وزير الخارجية السيد هوشيار زيباري ووزير الهجرة والمهجرين تعهدت جولي بمزيد من دعم المفوضية السامية للحكومة في استقبال واستضافة اللاجئين السوريين والذين تتزايد اعدادهم بشكل سريع . وقد كانت تلك محطتها الرابعة والاخيرة من جولة الى الدول المجاورة لسوريا حيث تم تسجيل اكثر من 260,000 لاجىء سوري منذ بدء النزاع في مارس 2011 في وقت سابق من هذا الاسبوع كانت جولي قد زارت بصحبة مفوض الامم المتحدة للاجئين انطونيو غوتيريس كلا من الاردن ولبنان وتركيا وتعهد كلاهما بمواصلة تقديم الدعم كما شددا على اهمية ابقاء الحدود مفتوحة امام السوريين المحتاجين للمساعدة .
وهذه عي الزيارة الرابعة لجولي الى العراق حيث لا زال هناك ما يربو على 1.3 مليون مهجر عراقي داخل البلاد وقد حددت الحكومة كاحدى اولوياتها تحسين مستوى نعيشتهم وايجاد حلول لهم من خلال العودة الطوعية الى مواطنهم الاصلية او من خلال الادماج المحلي . ” ومع تدفق اللاجئين السوررين والعودة المفاجئة لاكثر من 30,000 من مواطنيه فان صعوبة الوضع والتحديات التي يواجهها هذا البلد الخارج لتوه من صراع اخر هي من الامور التي لا يمكن المبالغة في وصفها.

عن الهلال الاحمر العراقي

هي جمعية إنسانية وطنية مستقلة عملها تخفيف الآلم ومعاناة أبناء المجتمع من دون تمييز في أوقات السلم والحرب أثناء الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية وتعد الجمعية واحدة من الجمعيات الفعالة في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر. ويعتمد عمل الجمعية على مبدأ العمل التطوعي حيث يعتبر القاعدة الأساسية في عمل جمعية الهلال الأحمر العراقي وقد التزمت الجمعية منذ بداية تأسيسها بمبدأ العمل التطوعي الذي يعتبر من المبادئ الأساسية للحركة الدولية. والخدمة التطوعية هي تجسيد للمبادئ الأساسية للحركة الدولية والهلال الأحمر حيث يعتبر المتطوعين الركيزة الأساسية لعمل الجمعية فالإغاثة التطوعية لا تعمل لأجل أي مصلحة وتهدف الى توفير الإغاثة التطوعية دون أن تسعى إلى تحقيق أي ربح.

شاهد أيضاً

فرق الهلال الاحمر العراقي تدعم طلبة المراحل المنتهية في محافظة ميسان

نضمت فرق الهلال الاحمر العراقي في محافظة ميسان مبادرة لدعم طلبة المراحل الدراسية المنتهية من ...