الهلال الأحمر العراقي: عدد النازحين من الفلوجة تجاوز (68000) نازح والهلال الأحمر يستنفر طاقاته لإغاثتهم

English

على وقع المعارك الضارية التي دارت في مدينة الفلوجة خلال الأيام الماضية اخذت اعداد كبيرة من العائلات النازحة تتدفق نحو مناطق عامرية الفلوجة والحبانية , وتشير آخر احصائيات فرق الهلال الأحمر الى تصاعد اعداد النازحين الى (68000) نازح , ووسط هذه الاعداد الهائلة من النازحين , يزداد الوضع الإنساني صعوبة وسط تزايد الاحتياجات الإنسانية متمثلة بالغذاء والماء والسكن والخدمات الصحية , وتشير التقييمات الميدانية لفرق الهلال الأحمر العراقي الى ان عدداً كبيراً من العائلات مازالت بحاجة الى تدخلات فورية وآنية , ويقول رسول حياوي وهو احد النازحين من الفلوجة “ان الوضع الأمني داخل مدينة الفلوجة اجبرنا على الفرار منها على الرغم من حرارة الجو اللاهبة واللجوء الى مخيمات النازحين في عامرية الفلوجة , رغم  ان العيش في خيمة وسط هذه الأجواء الحارة جداً امر لا يطاق , ويضيف نحن نحصل على الغذاء الآن من خلال الهلال الأحمر العراقي وهو امر خفف عنا جزءاً من المشكلة “.
موجة النزوح الاخيرة دفعت بجمعية الهلال الأحمر العراقي الى استنفار طاقاتها  ومضاعفة جهودها في الاستجابة الفورية لإحتياجات النازحين , وخلال الأيام الماضية عملت الجمعية على تكثيف حملاتها الاغاثية من خلال اشراك فروعها في بغداد وبابل والنجف ، فضلاً في عمليات الإغاثة التي تقوم بها في الانبار ويقول احمد كاظم رئيس ادارة العمليات في الهلال الاحمر ” ان متطوعوا الجمعية اخذوا على عاتقهم الاستجابة الفورية لاحتياجات النازحين من الفلوجة ,ونظراً لطبيعة الازمة وحدتها فقد قمنا باشراك ثلاث فروع في عمليات الاغاثة , فضلاً عن فرع الانبار”.
تقوم الجمعية يوميا بتوزيع اكثر من (8000) رغيف خبز من خلال مخابزها التي انشأتها موخراً لتوفير المادة الغذائية الاساسية للنازحين , كما توزع يومياً اكثر من (1000) وجبة غذائية عائلية  يتم اعدادها في مطابخ تم فتحها مؤخراً في المخيمات , كما وزعت اكثر ( 42000) الف عبوة ماء صالحة للشرب ، في الجانب الآخر تنفيذ فرق الهلال الاحمر الصحية خدمات صحية لأكثر من ( 20702 ) نازح في مجالي الدعم النفسي والاسعاف الاولي , وقد استدعت الجمعية عدداً من الاطباء لمعاينة الحالات المرضية في مخيمات النازحين وتقديم العلاج لهم .
في الوقت ذاته شهدت اربيل نزوح اكثر من ( 8000 ) نازح  من منطقة القيارة  في مدينة الموصل حيث تدور معارك طاحنة هناك , الامر الذي اجبر عدداً من سكان المدينة على اللجوء الى المخيمات في منطقة (ديبكة ) ويعمل الهلال الاحمر العراقي على مساعدة هؤلاء النازحين من خلال توزيع اكثر من ( 1000 ) وجبة غذاء يومياً .

عن الهلال الاحمر العراقي

هي جمعية إنسانية وطنية مستقلة عملها تخفيف الآلم ومعاناة أبناء المجتمع من دون تمييز في أوقات السلم والحرب أثناء الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية وتعد الجمعية واحدة من الجمعيات الفعالة في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر. ويعتمد عمل الجمعية على مبدأ العمل التطوعي حيث يعتبر القاعدة الأساسية في عمل جمعية الهلال الأحمر العراقي وقد التزمت الجمعية منذ بداية تأسيسها بمبدأ العمل التطوعي الذي يعتبر من المبادئ الأساسية للحركة الدولية. والخدمة التطوعية هي تجسيد للمبادئ الأساسية للحركة الدولية والهلال الأحمر حيث يعتبر المتطوعين الركيزة الأساسية لعمل الجمعية فالإغاثة التطوعية لا تعمل لأجل أي مصلحة وتهدف الى توفير الإغاثة التطوعية دون أن تسعى إلى تحقيق أي ربح.

شاهد أيضاً

الهلال الاحمر العراقي يوزع اكثر (1900) سلة غذائية لعوائل احياء ايمن الموصل

اعلنت جمعية الهلال الاحمر العراقي عن توزيعها اكثر من (1900) سلة غذائية متكاملة للعوائل المتضررة ...