الهلال الأحمر العراقي يجهز اللاجئين السوريين اكثر من (1000) سلة غذائية و(2000) وسادة نوم

img-2

جهزت جمعية الهلال الاحمر العراقي العوائل السورية اللاجئة في القائم ومخيم دوميز بأكثر من (1000) سلة غذائية و(2000) وسادة نوم تم ذلك بعد قيام كوادر الجمعية بتشكيل لجان خاصة لزيارة القائم الانبار ومخيم دوميز في دهوك بغية اجراء الاستبيان على العوائل السورية النازحة حيث قامت اللجان بتسجيل احتياجات العوائل ودراستها ومن ثم ارسال تقرير الى المركز العام للجمعية حيث وافقت الجمعية على تجهيز العوائل اللاجئة وتوفير متطلباتها حسب امكانية الجمعية . وتشير احصائيات الجمعية الى ان عدد العوائل اللاجئة في مخيم دوميز بلغ 22672 لاجئا . هذا وقامت الجمعية بتهيئة كادر طبي متخصص لتقدم الاسعافات الاولية للعوائل السورية اللاجئة كما قامت الجمعية بدراسة بعض النشاطات لتقديم خدماتها للاجئين مثل فتح دوراد خياطة للنساء السوريات بغية مساعدتهن للخروج من الازمة فضلا عن تجهيزهن بالاحتياجات الخاصة لهن ولأطفالهن .

img-1

يذكر ان الحكومة العراقية اعلنت عن تقديم مساعدات انسانية عاجلة للشعب السوري بواسطة الهلال الاحمر العراقي حيث باشر الهلال بإجراء اتصالات مباشرة مع الهلال العربي السوري لتحديد الاحتياجات المطلوبة وبحث آليات عمل تقديم المساعدات وامكانية وصولها للمستفيدين من الشعب السوري .

عن الهلال الاحمر العراقي

هي جمعية إنسانية وطنية مستقلة عملها تخفيف الآلم ومعاناة أبناء المجتمع من دون تمييز في أوقات السلم والحرب أثناء الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية وتعد الجمعية واحدة من الجمعيات الفعالة في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر. ويعتمد عمل الجمعية على مبدأ العمل التطوعي حيث يعتبر القاعدة الأساسية في عمل جمعية الهلال الأحمر العراقي وقد التزمت الجمعية منذ بداية تأسيسها بمبدأ العمل التطوعي الذي يعتبر من المبادئ الأساسية للحركة الدولية. والخدمة التطوعية هي تجسيد للمبادئ الأساسية للحركة الدولية والهلال الأحمر حيث يعتبر المتطوعين الركيزة الأساسية لعمل الجمعية فالإغاثة التطوعية لا تعمل لأجل أي مصلحة وتهدف الى توفير الإغاثة التطوعية دون أن تسعى إلى تحقيق أي ربح.

شاهد أيضاً

فرق الهلال الاحمر العراقي تقدم خدمات صحية واسعافات الولية لأكثر من ( 15) الف زائر خلال مراسيم زيارة عاشوراء

اعلنت جمعية الهلال الاحمر العراقي عن قيام فرقها الصحية بتقديم خدمات صحية واسعافات الولية لأكثر ...