الهلال الأحمر العراقي يقيم ندوة ثقافية ومعرضا للصور الفوتوغرافية عن مخاطر المخلفات الحربية في النجف و الانبار

img_1

قامت جمعية الهلال الأحمر العراقي فرع النجف ندوة ثقافية عن مخاطر المخلفات الحربية بالتعاون مع مديرية الدفاع المدني في محافظة النجف ، حيث اكد كادر فرع النجف على ضرورة الإبلاغ عن الأجسام الغريبة والمشبوهة والتي قد تؤدي إلى إزهاق أرواح الأبرياء. فضلا عن توزيع الملصقات التحذيرية التي تستخدمها الجمعية في توعية الناس من أثار تلك المخلفات. من جهته ألقى العميد فيصل غازي مدير الدفاع المدني محاضرة تحدث فيها عن جهود الدفاع المدني في إزالة المواد الحربية التي خلفتها الحروب السابقة والمنتشرة في كل أجزاء العراق كما أعرب عن شكره لما تقدمه جمعية الهلال الأحمر العراقي من خدمات مهمة إلى جانب الدفاع المدني في التوعية من مخاطر المخلفات الحربية . على الصعيد ذاته قام كادر فرع الانبار معرضا للصور الفوتوغرافية في المديرية العامة لتربية محافظة الانبار جست فيه جوانب نشاطات الجمعية في ميدان عملها من خلال القاء المحاضرات عن المخلفات الحربية وتوزيع البوسترات ونصب اللوحات التحذيرية

عن الهلال الاحمر العراقي

هي جمعية إنسانية وطنية مستقلة عملها تخفيف الآلم ومعاناة أبناء المجتمع من دون تمييز في أوقات السلم والحرب أثناء الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية وتعد الجمعية واحدة من الجمعيات الفعالة في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر. ويعتمد عمل الجمعية على مبدأ العمل التطوعي حيث يعتبر القاعدة الأساسية في عمل جمعية الهلال الأحمر العراقي وقد التزمت الجمعية منذ بداية تأسيسها بمبدأ العمل التطوعي الذي يعتبر من المبادئ الأساسية للحركة الدولية. والخدمة التطوعية هي تجسيد للمبادئ الأساسية للحركة الدولية والهلال الأحمر حيث يعتبر المتطوعين الركيزة الأساسية لعمل الجمعية فالإغاثة التطوعية لا تعمل لأجل أي مصلحة وتهدف الى توفير الإغاثة التطوعية دون أن تسعى إلى تحقيق أي ربح.

شاهد أيضاً

رسالة رئيس الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر حول مواجهة كورونا