الهلال الاحمر العراقي: الامطار تعيد مئات العوائل النازحة الى النزوح من جديد

English

ادت موجة الامطار الغزيرة التي هطلت خلال الايام الماضية الى احداث فيضانات في بغداد حيث غطت المياه غالبية شوارع المدينة واحدثت اضرار كبيرة في ممتلكات السكان المحليين واصابة حركتهم بالشلل في الاحياء الامر الذي اضطر عدد كبير منهم الى ترك منازلهم بشكل مؤقت وقد ادت هذه الامطار الى اغراق عدد من مخيمات النازحين واعادتهم الى النزوح مرة اخرى وتشير استبيانات الفرق الميدانية للهلال الاحمر في بغداد ان اربعة مخيمات تضم اكثر من ( 1400 ) نازح تضررت بشكل كبير وقد تمكنت هذه الفرق من اجلاء غالبيتهم الى الاماكن العامة وفي الانبار قامت فرق الهلال الاحمر العراقي بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية والمدنية باجلاء اكثر من ( 1000 ) عائلة من مخيمات ” بزيبز والكيماوي والامل المنشود “ويقول احمد كاظم رئيس ادارة الكوارث في الهلال الاحمر العراقي: “ان فرق الهلال الاحمر العراقي استنفرت جهودها وعملت بكل طاقاتها من اجل السيطرة على الوضع واجلاء واغاثة العوائل النازحة في المخيمات التي تعرضت الى اضرار جسيمة واتلفت خيام النازحين في بغداد والانبار وهو ما ادى الى زيادة معاناتهم الانسانية”. ومن جهتها تقول ام محمد وهي نازحة من الانبار الى بغداد: اننا نعيش في هذا المخيم وهو ملاذنا الوحيد الا ان الامطار اغرقته وجعلتنا نبحث عن ماؤى اخر ولولا تدخل الهلال الاحمر وايوائنا في احد الجوامع لكنا في وضع لانحسد عليه. وفي ذات الوقت ادت السيول  على الحدود العراقية الايرانية محافظة ديالى الى اغراق عدد كبير من القرى والمزارع وسقوط عدد كبير من المنازل ومحاصرة عدد كبير من السكان نتيجة انقطاع الطرق في بلدة قزانية الحدودية وقد اضطرت فرق الهلال الاحمر العراقي الى  تنفيذ عمليات اغاثية عن طريق الجو وتمكنت من ايصال مواد غذائية واغاثية وصحية الى اكثر من (150) عائلة في الوقت ذاته نظم فرع الهلال الاحمر العراقي في ديالى حملة اغاثية لتوزيع مواد غذائية لاكثر من (1600) عائلة نازحة في مخيمات خانقين والخالص وبعقوبة وبلدروز. 

sfe
sdefwe
213
sdf

عن الهلال الاحمر العراقي

هي جمعية إنسانية وطنية مستقلة عملها تخفيف الآلم ومعاناة أبناء المجتمع من دون تمييز في أوقات السلم والحرب أثناء الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية وتعد الجمعية واحدة من الجمعيات الفعالة في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر. ويعتمد عمل الجمعية على مبدأ العمل التطوعي حيث يعتبر القاعدة الأساسية في عمل جمعية الهلال الأحمر العراقي وقد التزمت الجمعية منذ بداية تأسيسها بمبدأ العمل التطوعي الذي يعتبر من المبادئ الأساسية للحركة الدولية. والخدمة التطوعية هي تجسيد للمبادئ الأساسية للحركة الدولية والهلال الأحمر حيث يعتبر المتطوعين الركيزة الأساسية لعمل الجمعية فالإغاثة التطوعية لا تعمل لأجل أي مصلحة وتهدف الى توفير الإغاثة التطوعية دون أن تسعى إلى تحقيق أي ربح.

شاهد أيضاً

الهلال الاحمر العراقي : ارتفاع عدد القتلى جراء الهزة الارضية الى 10 اشخاص ونصب مخيم لايواء العوائل المتضررة في دربندخان وحلبجة

ارتفع عدد الوفيات جراء الهزة الارضية التي وقعت في العراق الى عشرة اشخاص بعد وفاة ...