الهلال الاحمر العراقي : التحديات الانسانية في الفلوجة تزداد صعوبة في خضم المعارك الدائرة فيها

English

في خضم الاوضاع الامنية التي تشهدها مدينة الفلوجة ومحيطها , حيث تجري معارك ضارية لاستعادتها , ومنذ اندلاع هذه المعارك قبل 6 ايام , فقد ازدادت الاوضاع الانسانية صعوبة داخل المدينة والبلدات المحيطة بها .

 وخلال الايام الثلاثة الماضية استغلت اكثر من 700 عائلة عددا من الممرات الامنة التي وفرتها القوات الامنية العراقية , بغية خروج المدنين من مناطق القتال , وروى الناجون معاناتهم الانسانية التي واجهتهم اثناء بقائهم في قراهم التي شهدت مؤخرا اشتباكات مسلحة عنيفة , ومنهم ابو احمد الفهداوي الذي يقول ” شهدت قريتنا خلال اليومين الماضين اشتباكات مسلحة عنيفة , الا اننا استطعنا الهروب من خلال الطريق الذي وفرته القوات الامنية العراقية للوصول الى المخيمات “.

 ويضيف ابو اسعد وهو نازح اخر مع عائلته “ان الاوضاع الانسانية التي مررنا بها كانت سيئة للغاية ، ونحمد الله اننا استطعنا الخروج من قريتنا واللجوء الى هذا المكان الامن ” وهو يشير الى مخيم “العراق ” الذي نصب مؤخرا لاستقبال النازحين من مدينة الفلوجة , وعلى الرغم من اختلاف التقديرات لإعداد المدنين الذين ما يزالون داخل المدينة .
طالبت جمعية الهلال الاحمر العراقي الاطراف المتنازعة بضرورة الحفاظ على حياة المدنين وضمان سلامتهم , وتجنيبهم الاضرار الناجمة عن الحرب , ومنذ بداية العمليات العسكرية ولحد الان لم تسجل فرق الهلال الاحمر الاغاثية حالات اصابات في صفوف المدنين , وقد شكلت الجمعية مركزين لإغاثة العوائل النازحة ومساعدتها اثناء حالة الطوارئ , والاستجابة لاحتياجاتها ,وخلال الايام الثلاثة الماضة تمكنت الجمعية من ايواء اكثر من 500 عائلة في احد المخيمات القريبة من مدينة “عامرية الفلوجة ” يقول المتطوع مهند حميد وهو مسؤول فرق الاغاثة في عامرية الفلوجة ” ان فرق الهلال الاحمر العراقي استقبلت 700 عائلة نازحة من مناطق محيط الفلوجة وساعدت في اغاثتها وتوزيع مواد غذائية جاهزة واخرى جافة لجميعهم , فيما آوت 500 عائلة منهم في مخيم “العراق ” لإغاثة النازحين اما الاخرين فقد لجأوا الى اقاربهم في مناطق متفرقة اخرى “.
ومع ازدياد حدت المعارك واقترابها من مركز مدينة الفلوجة تزداد التوقعات بتدفق نازحين جدد , الامر الذي استدعى ان تكثف الجمعية في حشد امكاناتها للاستعداد الى حالات نزوح اخرى , يقول احمد كاظم رئيس ادارة العمليات في الهلال الاحمر “ان حجم التحديات الانسانية تزداد بزيادة اعداد العائلات النازحة , لذلك نحن نقوم بتعزيز قدراتنا الاغاثية من اجل تغطية احتياجات هذه العائلات , لحد الان وفرنا  مساعدات تكفي  لأكثر من 2500 عائلة ,لكوننا نتوقع وصول اعداد كبيرة من النازحين في الايام القادمة ” .

عن الهلال الاحمر العراقي

هي جمعية إنسانية وطنية مستقلة عملها تخفيف الآلم ومعاناة أبناء المجتمع من دون تمييز في أوقات السلم والحرب أثناء الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية وتعد الجمعية واحدة من الجمعيات الفعالة في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر. ويعتمد عمل الجمعية على مبدأ العمل التطوعي حيث يعتبر القاعدة الأساسية في عمل جمعية الهلال الأحمر العراقي وقد التزمت الجمعية منذ بداية تأسيسها بمبدأ العمل التطوعي الذي يعتبر من المبادئ الأساسية للحركة الدولية. والخدمة التطوعية هي تجسيد للمبادئ الأساسية للحركة الدولية والهلال الأحمر حيث يعتبر المتطوعين الركيزة الأساسية لعمل الجمعية فالإغاثة التطوعية لا تعمل لأجل أي مصلحة وتهدف الى توفير الإغاثة التطوعية دون أن تسعى إلى تحقيق أي ربح.

شاهد أيضاً

الهلال الاحمر العراقي : ارتفاع عدد القتلى جراء الهزة الارضية الى 10 اشخاص ونصب مخيم لايواء العوائل المتضررة في دربندخان وحلبجة

ارتفع عدد الوفيات جراء الهزة الارضية التي وقعت في العراق الى عشرة اشخاص بعد وفاة ...