الهلال الاحمر العراقي : عدد النازحين من الفلوجة تجاوز (20) الفا وفرقنا تقدم مساعدات لأكثر من 14 الف نازح

English

تصاعدت موجات النزوح من مدينة الفلوجة على وقع المعارك الضارية التي تدور رحاها في المدينة , ووصل عدد النازحين من اطراف المدينة وداخلها الى اكثر من (20) الف نازح ، استطاعوا الوصول الى منطقة آمنة. وتزداد حجم المعاناة الانسانية داخل مدينة الفلوجة ، التي تشهد اضطرابات منذ فترة طويلة.
ومع ازدياد اعداد المدنين وتدفقهم فقد انشأت وزارة المهجرين العراقية وجهات حكومية اخرى,  مدعومة بمنظمة الهجرة الدولية وبعض المنظمات الاخرى  اكثر من (50) مخيما في منطقة الكيمياوي وعامرية الفلوجة والمدينة السياحية . ولزيادة اعداد النازحين تم نصب مخيمات جديدة وهي “مخيم العراق, والفلوجة ,واكرام الفلوجة , والصمود ,والتحدي , والنجاة , وزوبع ” ومع تزايد اعداد النازحين تتزايد التحديات الانسانية المتعلقة بالإغاثة والإيواء والغذاء والخدمات الانسانية الاخرى . وتتولى فرق الهلال الاحمر العراقي مسؤولية المستجيب الاول لاحتياجات النازحين , وقد تمكنت من توفير وجبات غذائية جاهزة وجافة ومياه الشرب لأكثر من (14000) نازح . حيث قامت فرق الهلال بتوزيع اكثر من ( 24000) قطعة خبز للعوائل النازحة في مخيمات عامرية الفلوجة كما قامت بتوزيع اكثر من (2500) سلة غذائية فضلا عن تجهيز العوائل النازحة بالمياه والوجبات الغذائية الجاهزة يوميا .
ويقول المتطوع فراس نجيب مسؤول الاغاثة في عامرية الفلوجة ” ان فرق الاغاثة استطاعت مساعدة غالبية الذين نزحوا من مدينة الفلوجة خلال الايام الماضية , ونحن مستمرون في العمل  ليلا ونهارا في توزيع الغذاء والخبز والماء لهذه العائلات ” . وبين ان الجمعية استنفرت امكاناتها من اجل الاستجابة لإغاثة النازحين وقد ارسلت تعزيزات جديدة تتضمن طرودا غذائية وبطانيات وموادا صحية وهي مستمرة في ارسال تعزيزات انسانية للنازحين من مدينة الفلوجة.

IMG-20160611-WA0033

عن الهلال الاحمر العراقي

هي جمعية إنسانية وطنية مستقلة عملها تخفيف الآلم ومعاناة أبناء المجتمع من دون تمييز في أوقات السلم والحرب أثناء الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية وتعد الجمعية واحدة من الجمعيات الفعالة في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر. ويعتمد عمل الجمعية على مبدأ العمل التطوعي حيث يعتبر القاعدة الأساسية في عمل جمعية الهلال الأحمر العراقي وقد التزمت الجمعية منذ بداية تأسيسها بمبدأ العمل التطوعي الذي يعتبر من المبادئ الأساسية للحركة الدولية. والخدمة التطوعية هي تجسيد للمبادئ الأساسية للحركة الدولية والهلال الأحمر حيث يعتبر المتطوعين الركيزة الأساسية لعمل الجمعية فالإغاثة التطوعية لا تعمل لأجل أي مصلحة وتهدف الى توفير الإغاثة التطوعية دون أن تسعى إلى تحقيق أي ربح.

شاهد أيضاً

الهلال الاحمر العراقي : ارتفاع عدد القتلى جراء الهزة الارضية الى 10 اشخاص ونصب مخيم لايواء العوائل المتضررة في دربندخان وحلبجة

ارتفع عدد الوفيات جراء الهزة الارضية التي وقعت في العراق الى عشرة اشخاص بعد وفاة ...