الهلال الاحمر العراقي : مستعدون لاغاثة مليون نازح من الموصل خلال عمليات تحريرها

English

محمد الخزاعي

   تجمع التوقعات على ان معركة الموصل سيرافقها عمليات نزوح للسكان من مركز المدينة واطرافها قد تصل الى مليون شخص خلال الايام المقبلة بعد ان بدأت عمليات التحرير فعليا صباح اليوم الاثنين, وعلى مدى الاشهر الخمسة الماضية يشغل الشأن الانساني وعمليات النزوح المتوقعة اهتماما واسعا وتخوفا من امكانية استيعاب الاعداد الهائلة من السكان المحليين, الا ان التخطيط لعميات الاغاثة بدأ مبكرا.
يقول الدكتور ياسين احمد عباس رئيس الهلال الاحمر العراقي “ان الجمعية تتولى دور المستجيب الاول لاحتياجات النازحين للثلاثين يوم الاولى، وهو دور حتم علينا تحشيد مواردنا البشرية والمادية بمساعدة شركائنا في الحركة الدولية للصليب الاحمر والهلال الاحمر لزيادة حجم المساعدات وتلبية الاحتياجات الطارئة للعائلات المتوقع نزوحها اثناء عمليات تحرير الموصل”.
وخلال الايام الماضية استطاعت الجمعية تحشيد مواردها البشرية والمادية وتهيئة مواد غذائية تلبي احتياجات اكثر من مليون نازح , وقد انشأت الجمعية غرفتين لادارة علميات الاغاثة في محوري صلاح الدين واربيل يتوليان عمليات الاغاثة في محافظة اربيل ودهوك وصلاح الدين وكركوك.  ويقول احمد كاظم رئيس ادارة العمليات في الهلال الاحمر “ان اكثر من 2500 متطوع ومنتسب تمت تعبئتهم ضمن حملة اغاثة النازحين من الموصل كما هيئنا مواد جافة وسلات غذائية ومطابخ ميدانية وافران الخبز لتلبة احتياجات النازحين من الغذاء “، ويرافق الفرع الاغاثية فرقا للاسعاف الاولي والدعم النفسي في جميع محاور النزوح. كما ويقول علي مجيد مدير القسم الصحي في الجمعية “ان اجمعية شكلت فرقا تتولى مسؤولية الاسعاف الاولي والدعم النفسي وان اكثر من 850 متطوع من فروع الجمعية تمت تهيئتهم للعمل على هذه المهمة الانسانية “.

عن الهلال الاحمر العراقي

هي جمعية إنسانية وطنية مستقلة عملها تخفيف الآلم ومعاناة أبناء المجتمع من دون تمييز في أوقات السلم والحرب أثناء الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية وتعد الجمعية واحدة من الجمعيات الفعالة في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر. ويعتمد عمل الجمعية على مبدأ العمل التطوعي حيث يعتبر القاعدة الأساسية في عمل جمعية الهلال الأحمر العراقي وقد التزمت الجمعية منذ بداية تأسيسها بمبدأ العمل التطوعي الذي يعتبر من المبادئ الأساسية للحركة الدولية. والخدمة التطوعية هي تجسيد للمبادئ الأساسية للحركة الدولية والهلال الأحمر حيث يعتبر المتطوعين الركيزة الأساسية لعمل الجمعية فالإغاثة التطوعية لا تعمل لأجل أي مصلحة وتهدف الى توفير الإغاثة التطوعية دون أن تسعى إلى تحقيق أي ربح.

شاهد أيضاً


تحت شعار نينوى مدينة التعايش السلمي
الهلال الاحمر العراقي ينظم مهرجان (الشباب والسلام) داخل مدينة الموصل

اعلنت جمعية الهلال الاحمر العراقي عن تنظيمها مهرجان (الشباب والسلام) بالتعاون مع مديرية شباب ورياضة ...