الهلال الاحمر العراقي نخبة من الاعلاميين والفنانين والرياضين العراقين يشاركون في اغاثة النازحين

ما زال الوضع الانساني للكثير من النازحين بعد احداث الموصل يزداد صعوبة حيث يعيش العديد منهم في ظروف معيشية صعبة فقد اجبرت الاوضاع الامنية اكثر من 91 الف عائلة على ترك منازلها واللجوء الى مناطق اكثر امنا تسعى الهلال الاحمر العراقي الى توفير الملاجئ الامنة والغذاء والماء ومستلزمات الحياة الضرورية الاخرى من خلال فرقها الاغاثية التي تنتشر في كل اماكن تواجد النازحين وتتبنى برامج للدعم النفسي ومساعدة هذه العوائل على التكييف النفسي والاجتماعي مع الوضع الجديد الذي يعيشونه وقد تبنت الجمعية برنامجا للدعم النفسي يتمثل باقامة مآدب افطار جماعية ودعوة الفنانين والرياضيين والإعلاميين العراقيين المشهورين لمعايشة هذه العوائل وتقديم الغذاء والماء لهم وفي اول وجبة افطار في كربلاء تم تنظيمها شارك اكثر من 20 من الفنانين والرياضيين والإعلاميين العراقيين المشهورين مع متطوعي الهلال الاحمر في اعداد وجبة افطار لااكثر من 1000 نازح في مدينة كربلاء وقد تولو تهيئة وجبات الطعام وتقديمها للنازحين ويقول( عماد محمد) كابتن المنتخب الوطني العراقي اثناء قيامه بتوزيع الغذاء على النازحين (نحن كرياضيين وفنانين وإعلاميين نعتقد ان حضورنا فقط قليل حتى وان حضرنا يوميا لمساعدة هذه العوائل والتعايش معهم وسوف نسعى لتقديم ما يمكن تقديمه لهم والغرض من وجودنا اليوم معهم ليس لتوفير الطعام فقط بل اننا نحاول نحاول ان نوفر لهم مناخا نفسيا ونكون عونا لهم ومبادرة الهلال الاحمر العراقي مبادرة جميلة في جعلنا نعيش اجواء المتطوعين وان نكون وسط هذه العوائل ونتنمى على الجميع ان
يساعدوا هذه العوائل )

نخبة من الاعلاميين والفنانين والرياضين العراقين
نخبة من الاعلاميين والفنانين والرياضين العراقين
نخبة من الاعلاميين والفنانين والرياضين العراقين
نخبة من الاعلاميين والفنانين والرياضين العراقين

فيما يقول الاعلامي (حيدر زوير )وهو مقدم برامج في قناة العراقية الفضائية (ان وجودنا هنا هو دعوة للكل الناس بالتعايش مع هولاء النازحين وليس صحيحا ان ناكل ونشرب ونعيش حياتنا بمعزل عن هولاء لقد شاهدت المرسم الذي نظمه الهلال الاحمر للاطفال وشاهدتهم وهم يرسمون بيوتهم التي هجروا منها انه منظر مؤلم حقا ,ناسف لمثل هذا واتسال بصفتي اعلاميا هل استطعنا ان نوصل معاناة هولاء الى الراي العام العراقي والعالمي هذا ما ساقوم بمراجعته عندي عودتي )

نخبة من الاعلاميين والفنانين والرياضين العراقين
نخبة من الاعلاميين والفنانين والرياضين العراقين

ويقول الفنان المسرحي العراقي (ناهي مهدي) وهويقوم بتوزيع الغذاء على عدد من الاطفال (قدومنا من بغداد مع الهلال الاحمر العراقي هو من اجل مساعدة هذه العوائل ودعمها معنويا وهو رسالة الى كل من يستطيع تقديم الدعم ان يشارك لان هذه العوائل فقدت منازلها وممتلكاتها وهي تبحث عن مكان امن فلنحاول توفير مناخا نفسيا امنا لهم وان نساعدهم قدر ما نستطيع )
(بسام رؤوف) كابتن المنتخب الوطني العراقي (مبادرة الهلال الاحمر العراقي مبادرة سباقة ونحن اعضاء من اليوم مع الهلال الاحمر نقدم المساندة والدعم المادي والمعنوي لابناء الشعب العراقي وانا اشكر كل الذين ساهموا ودعموا لرسم الفرحة على شفاه اطفالنا النازحين )

مرسم صغير للاطفال
مرسم صغير للاطفال

الشاعر والاعلامي ابو حسنين الربيعي وهو مقدم برامج في قناة الفرات الفضائية يقول (جئنا بدعوة كريمة من الهلال الاحمر العراقي للشد من ازر هذه العوائل وتقديم وجبة افطار لهم والتعايش معهم وفهم اكثر لما يعانون باعتبارنا رسل سلام سنقوم بنقل كل ما يجري لهذه العوائل والغرض من ذلك مساعدتهم والوقوف معهم نفسيا ومعنويا ونقول لهم نحن معكم ونشعر بمعاناتكم وما تشعرون به من اثر التهجير )

  • (1)
  • (2)
  • (3)
  • (4)
  • (5)
  • (6)
  • (7)
  • (8)
  • (9)
  • (10)
  • (11)
  • (12)
  • (13)
  • (14)
  • (15)
  • (16)
  • (17)
  • (18)
  • (19)
  • (20)
  • (21)
  • (22)
  • (23)
  • (24)
  • (25)
  • (26)
  • (27)

الاعلامي حمزة القريشي مقدم برامج في قناة الاتجاه الفضائية ( انا احيي الهلال الاحمر العراقي لاني اعتقد ان يختلف عن الكثير من من جمعيات الهلال والصليب الاخرى وذلك لوجود العديد من الكوارث في العراق ودائما ماهم سباقون في المساعدة وما نراه اليوم هو مصداق على كلامي لاننا في كمتابعين لكل الاحداث التي تحصل في العراق يكون الهلال الاحمر هو المبادر الاول في الميدان وليس بالجديد منهم ولكن لفت نظري ما قام به الهلال من مرسم الاطفال الذي نظمه الهلال وما قدمنا من اجله اليوم )
ويقول ( احمد عصمت )احد النازحين الذين كانوا متواجدين (لدي عائلة مكونة من سبعة افراد وقد اجبرنا على ترك منزلنا في تلعفر واللجوء الى مدينة كربلاء بعد ان ساعدنا الهلال الاحمر في اجلائنا وتخليصنا من الموت المحقق واليوم ومع وجود هذا العدد من الاعلاميين والفنانين والرياضيين الذي نشاهدهم دائما في وسائل الاعلام ونرغب بلقائهم نحن نشعر بالسعادة لانهم هم من يقومون بتقديم الغذاء لنا شكرا لهم لانهم يشعرون بنا )

مرسم صغير للاطفال
مرسم صغير للاطفال

وقد نظمت الجمعية مرسما صغيرا للاطفال وتم توزيع مستلتزمات الرسم على اكثر من 100 طفل لرسم ما يجول في خواطرهم في محاولة لفهم الظروف التي يحيط بهم , محمد احد الاطفال الذي انهمك في الانحناء على الورقة والبدء بسحب خطوط التلوين لتكون بعد ذلك رسما بسيطا لذكرياته ليرسم بيته الذي اجبر على تركه مع عائلته ويقول الطفل محمد (لا اعرف لماذا رسمت بيت على الورقة لكني اتمنى الرجوع الى بيتنا واصدقائي ويقول والدي اننا سنعود قريبا بينما يقول الناس اننا لن نعود وهذا ما يخيفني )

مرسم صغير للاطفال
مرسم صغير للاطفال

عن الهلال الاحمر العراقي

هي جمعية إنسانية وطنية مستقلة عملها تخفيف الآلم ومعاناة أبناء المجتمع من دون تمييز في أوقات السلم والحرب أثناء الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية وتعد الجمعية واحدة من الجمعيات الفعالة في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر. ويعتمد عمل الجمعية على مبدأ العمل التطوعي حيث يعتبر القاعدة الأساسية في عمل جمعية الهلال الأحمر العراقي وقد التزمت الجمعية منذ بداية تأسيسها بمبدأ العمل التطوعي الذي يعتبر من المبادئ الأساسية للحركة الدولية. والخدمة التطوعية هي تجسيد للمبادئ الأساسية للحركة الدولية والهلال الأحمر حيث يعتبر المتطوعين الركيزة الأساسية لعمل الجمعية فالإغاثة التطوعية لا تعمل لأجل أي مصلحة وتهدف الى توفير الإغاثة التطوعية دون أن تسعى إلى تحقيق أي ربح.

شاهد أيضاً

التوعية من مخاطر الهزات الارضية

ملاحظة: يمكنكم تحميل المحتوى من خلال الزر ادناة : نصائح التأهب للمواطنين في حالات الطوارئ تطبيق #معا_لسلامتك ...