الهلال الاحمر العراقي يتفق مع لجنة الصحة والبيئة النيابية على آلية للتعاون والتنسيق المشترك لتغطية احتياجات النازحين

اتفقت جمعية الهلال الاحمر العراقي مع لجنة الصحة والبيئة النيابية على آلية للتعاون والتنسيق المشترك لتغطية احتياجات النازحين والمهجرين في مختلف أنحاء العراق. وقال الدكتور ياسين المعموري رئيس الجمعية في مؤتمر صحفي مشترك مع اعضاء اللجنة : ان “الهلال الاحمر العراقي يمر بحالة اغاثة واسعة للعام الماضي عبر اغاثة النازحين وتقديم الخدمات لهم حيث بلغ عدد العوائل المستفيدة من خدمات الهلال الاحمر نحو 288 الف عائلة في مختلف مناطق كردستان ومحافظات الوسط الجنوب او في الانبار التي شهدت اكبر حالات النزوح الداخلي فيها الذي وصل الى 280 الف نازح وكذلك محافظة دهوك التي احتضنت ألنازحين. واضاف : ان “الجمعية تعاني صعوبات مالية بعد استنزاف الخزين الذي كانت تملكه في حملات الاغاثة للعام الماضي وتراجع الميزانية للعام الحالي لكن نأمل من خلال المنح والهبات الخيرية التي وعدنا بها من الدول الاوربية ان نواصل عملنا بما يغطي احتياجات النازحين في عموم المناطق”.
من جهته قال رئيس اللجنة النائب فارس البريفكاني : ان الجمعية في ظل هذه الظروف الصعبة وموجة النزوح المليوني والجماعي التي شهدها العراق مؤخرا بسبب تمدد الارهاب في بعض المحافظات وضع على عاتق الجمعية اعمالا اضافية لإعاناتهم ورعايتهم”. واكد البريفكاني “اتفقنا مع جمعية الهلال الاحمر على العمل المشترك والتكاملي بالتنسيق مع وزارة الصحة في تقديم الخدمات الطبية للتجمعات الجماهيرية والزيارات المليونية والخدمات الطبية الاخرى مثل التأهيل الطبي للمعاقين وتأهيل اصابات الحبل الشوكي واصابات العمليات الارهابية”. ولفت الى “الاتفاق لمساعدة الجمعية على توفير الامن الغذائي للنازحين والمهجرين عبر تقديم مئات الالاف من السلات الغذائية فضلا عن تهيئة المجتمع العراقي للتعامل مع الكوارث الطبيعية والكوارث التي يسببها الانسان”. واشار البريفكاني الى “العمل لتفعيل الرقابة على الحملات التي تقوم بها وزارة الصحة في تحصين وتطعيم الاطفال والحوامل وكذلك تقديم العون والخدمات للعراقيين الذين نزحوا خارج البلاد الى جانب تقديم الخدمات والعون للعوائل المتعففة والارامل والايتام”.

عن الهلال الاحمر العراقي

هي جمعية إنسانية وطنية مستقلة عملها تخفيف الآلم ومعاناة أبناء المجتمع من دون تمييز في أوقات السلم والحرب أثناء الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية وتعد الجمعية واحدة من الجمعيات الفعالة في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر. ويعتمد عمل الجمعية على مبدأ العمل التطوعي حيث يعتبر القاعدة الأساسية في عمل جمعية الهلال الأحمر العراقي وقد التزمت الجمعية منذ بداية تأسيسها بمبدأ العمل التطوعي الذي يعتبر من المبادئ الأساسية للحركة الدولية. والخدمة التطوعية هي تجسيد للمبادئ الأساسية للحركة الدولية والهلال الأحمر حيث يعتبر المتطوعين الركيزة الأساسية لعمل الجمعية فالإغاثة التطوعية لا تعمل لأجل أي مصلحة وتهدف الى توفير الإغاثة التطوعية دون أن تسعى إلى تحقيق أي ربح.

شاهد أيضاً


تحت شعار نينوى مدينة التعايش السلمي
الهلال الاحمر العراقي ينظم مهرجان (الشباب والسلام) داخل مدينة الموصل

اعلنت جمعية الهلال الاحمر العراقي عن تنظيمها مهرجان (الشباب والسلام) بالتعاون مع مديرية شباب ورياضة ...