الهلال الاحمر العراقي يستضيف اجتماع الحوار الاستراتجي لمكونات الحركة الدولية للصليب الاحمر والهلال الاحمر

22

استضافت جمعية الهلال الاحمر العراقي اجتماع الهيئة الاستشارية للحوار الاستراتيجي للمنظمة العربية للهلال الاحمر والصليب الاحمر تحت شعار( شراكة فاعلة لانسانية اقوى ) للفترة من 14-15- ديسمبر -2012 بمشاركة رؤساء جمعيات الهلال الاحمر السوري والاردني والمصري والتونسي والاتحاد الدولي لجمعيات للصليب الاحمر والهلال الاحمر واللجنة الدولية للصليب الاحمر وذلك للتنسيق والتعاون في مواجهة الازمات الانسانية ومناقشة الوضع الانساني في سوريا وتحديد اولويات المساعدات الانسانية وامكانيات ايصالها الى الشعب السوري , وعلى هامش الاجتماع عقد المجتمعون مؤتمرا صحفيا حول الوضع الانساني في سوريا وقال الدكتور ياسين المعموري رئيس جمعية الهلال الاحمر العراقي ” ” ان الاحداث في سوريا وانعكاسات المعاناة الانسانية في المنطقة دفعت العراق الى التبرع بمبلغ 10 ملايين دولار للاجئين السوريين داخل سوريا ودول الجوار في مبادرة كريمة ناجمة عن الاحساس والشعور بالمسؤولية ازاء الشعب السوري ,وان المبلغ المخصص يدفع بشكل مساعدات عينية عن طريق الهلال الاحمر العراقي واول وجبة التي مقدارها 360 الف دولار ارسلت ووصلت الى الهلال الاحمر العربي السوري واستلمت من قبله ” مبينا ان ” الوجبة الاولى دفعت من ميزانية الهلال الاحمر العراقي لاستباق الاحداث مضيفا “ان بقية الوجبات ستكون بالتعاون مع الهلال الاحمر السوري داخل سوريا ومع الجهات المعنية خارجها في الاردن ولبنان وغيرها وبين المعموري” ان عدد اللاجئين السوريين المتواجدين في العراق الان بلغ 63 الف لاجئ موزعين في محافظات دهوك والسليمانية واربيل والانبار.

32

من جهته قال الدكتور عبد الرحمن العطار رئيس الهلال الاحمر السوري ” نمتلك 9000 متطوع و12 فرعا و80 شعبة في الهلال الاحمر السوري ونحن مسؤولين عن توزيع المساعدات الانسانية في المنطقة ونحن كهلال احمر نقوم بخدمة الناس بعيدا عن اي اتجاه سياسي او طائفي او مناطقي وقد اثبتنا خلال الفترة الماضية استقلالية وحرية في عملنا وهذا ما اتضح من خلال عملنا مع المنظمات الدولية التي تعاونت مع الهلال الاحمر السوري وكان من اولويات عملنا الوصول الى المناطق الاكثر سخونة في سوريا لتوزيع المساعدات الانسانية ولعبنا دورا كبيرا في عمليات الاسعاف الاولي ونقل الحالات الطارئة واضاف ان ” لدى الامم المتحدة مع منظمة الهلال الاحمر برنامجا لتوزيع سلات غذائية في المناطق الساخنة ، وكانت مهمة الهلال الاحمر السوري الوصول الى المناطق الاكثر سخونة ، ونحن نوزع 300 الف سلة غذائية على اللاجئين السوريين شهريا ونطالب الامم المتحدة برفع هذا العدد الى 500 سلة لان المساعدات غير كافية والاحتياجات كبيرة جدا ” موضحا ان عدد النازحين داخل سوريا بلغ مليوني شخص ونتوقع ازدياد العدد الى ثلاثة ملايين
الى ذلك اعلن الدكتور محمد مطلق الحديد رئيس الهلال الاحمر الاردني ان عدد اللاجئين السوريين في الاردن بلغ 250 الفا في مخيم الزعتري وهو مخصص لاستقبلال 60 الف لاجئ وهناك خطة لافتتاح مخيم اخر ” واضاف ” لدينا في الاردن قوائم مسجل فيها 65 الف سوري ممن يستفيدون من المساعدات الغذائية والصحية و نأمل ان لا يكون هناك تدفق كبير للاجئين كي لا يكون الوضع مأساويا ، داعيا المجتمع الدولي الى الاخذ بمسؤوليته اسوة بالعراق ويساعد الأردن في تحمل هذه الأزمة في ظل ما يمر به هو من ازمة على الصعيد الاقتصادي ” .
من جهته قال الامين العام للمنظمة العربية للهلال الاحمر والصليب الاحمر عبد الله الهزاع ” ان هناك تنسيق مشترك بين المنظمة العرابية للهلال الاحمر واللجنة الدولية للصليب والهلال الاحمر والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين ونحن نقوب بزيارات اسبوعية وعمل تقارير دولية عن تطورات الاوضاع اللاجئين السوريين اما في داخل سوريا فان الهلال الاحمر السوري هو الذي يقوم بالدور الريادي داخل سوريا ويتحمل اعباءة كبيرة نتيجة للاوضاع من توزيع المواد الاغاثية والغذائية .
من جهته قال مدير مكتب الشرق الاوسط وشمال افريقيا لجمعيات الصليب الاحمر والهلال الاحمر الياس غانم ” ان دور الاتحاد الدولي واللجنة الدولية للصليب الاحمر هو دعم الجمعيات الوطنية للوصول الى اكبر عدد ممكن من المحتاجين كما نحرص سوية مع الجمعيات الوطنية واللجنة الدولية على ان تكون الاستجابة للحاجات الانسانية قدر الامكان وفقا للمعايير الدولية وبما ان المسؤولية الانسانية كبيرة جدا يحتاج الموضوع الى رقابة وادارة في عمليات الاحتياجات الانسانية ونحن حين نحصل على دعم من قبل الحكومات والجهات الدولية يجب ان نكون على قدر من المسؤولية وتقديم المساعدات بطريقة شفافه بالنسبة للبنان فان هناك دور كبير تقوم به جمعية الصليب الاحمر اللبناني بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الاحمر لان جزء من الاستجابة هو موضوع الحماية لان بعض المصابين ينقلون بواسطة اللجنة الدولية للصليب الاحمر.
من جهته قال نائب مدير عمليات اللجنة الدولية للصليب الاحمر والهلال الاحمر باترك يوسف هناك عمل كبير يقوم به الهلال الاحمر العراقي من خلال مساعدة اللاجئين السورين داخل العراق وكذلك في الاردن ولبنان وداخل سوريا ان اللجنة الدولي للصليب الاحمر موجودة في سوريا قبل بدء النزاع والاساس في عملها هو مساعدة الهلال الاحمر السوري في داخل سوريا ونسعى الى تغطية كافة المناطق بالتنسيق مع الاطراف المختلفة ولاتوجد منظمة باستطاعتها تغطة كافة المناطق حاولنا بالتنسيق مع الحكومة السورية زيارة السجون وايصال الماء الى مناطق متعددة وهناك نشاطات كبيرة نقوم بها داخل سوريا

عن الهلال الاحمر العراقي

هي جمعية إنسانية وطنية مستقلة عملها تخفيف الآلم ومعاناة أبناء المجتمع من دون تمييز في أوقات السلم والحرب أثناء الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية وتعد الجمعية واحدة من الجمعيات الفعالة في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر. ويعتمد عمل الجمعية على مبدأ العمل التطوعي حيث يعتبر القاعدة الأساسية في عمل جمعية الهلال الأحمر العراقي وقد التزمت الجمعية منذ بداية تأسيسها بمبدأ العمل التطوعي الذي يعتبر من المبادئ الأساسية للحركة الدولية. والخدمة التطوعية هي تجسيد للمبادئ الأساسية للحركة الدولية والهلال الأحمر حيث يعتبر المتطوعين الركيزة الأساسية لعمل الجمعية فالإغاثة التطوعية لا تعمل لأجل أي مصلحة وتهدف الى توفير الإغاثة التطوعية دون أن تسعى إلى تحقيق أي ربح.

شاهد أيضاً

اليوم العالمي للصليب الأحمر والهلال الأحمر
الاحتفال بأربعة عشر مليون متطوع هم مصدر الأمل

جنيف 8 مايو/أيار 2019: في اليوم العالمي للصليب الأحمر والهلال الأحمر 2019، يحتفل الإتحاد الدولي ...