الهلال الاحمر العراقي يسجل ارتفاع عدد العوائل المسيحية النازحة الى اكثر من 600 عائلة نتيجة تهديدهم من قبل مسلحين في الموصل

اعلنت جمعية الهلال الاحمر العراقي عن تسجيلها ارتفاعا في عدد العوائل المسيحية النازحة من الموصل الى اكثر من 600 عائلة بعد ان تعرضت للتهديد من قبل مسلحين. وقال الامين العام المساعد في الهلال الاحمر محمد الخزاعي : ان اكثر من 600 عائلة مسحية نزحت خلال اليومين الماضيين من داخل الموصل الى اطرافها. وأضاف: ان الهلال الاحمر العراقي سجل نزوح اكثر من 300 عائلة من الموصل الى الحمدانية وقرقوش فيما وصلت 200 عائلة اخرى الى برطلة وبعشيقة فضلا عن نزوح اكثر من 100 عائلة من قضاء السجر الى داخل اربيل . واشار الخزاعي : ان العوائل المهجرة تعرضت الى سلب ممتلكاتها اثناء هروبها من الموصل من قبل مسلحين دون رحمة . مبينا ان اغلب العوائل توزعت العوائل على الكنائس والاقارب في بعشيقة وقرقوش والبعض الاخر استطاع الدخول الى محافظة اربيل فيما باشر الهلال الاحمر بتوزيع اكثر من 300 سلة غذائية ومواد اغاثية الى العوائل النازحة في تلك المناطق.

فرق الهلال الاحمر اثناء توزيع المساعدات الانسانية
فرق الهلال الاحمر اثناء توزيع المساعدات الانسانية

عن الهلال الاحمر العراقي

هي جمعية إنسانية وطنية مستقلة عملها تخفيف الآلم ومعاناة أبناء المجتمع من دون تمييز في أوقات السلم والحرب أثناء الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية وتعد الجمعية واحدة من الجمعيات الفعالة في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر. ويعتمد عمل الجمعية على مبدأ العمل التطوعي حيث يعتبر القاعدة الأساسية في عمل جمعية الهلال الأحمر العراقي وقد التزمت الجمعية منذ بداية تأسيسها بمبدأ العمل التطوعي الذي يعتبر من المبادئ الأساسية للحركة الدولية. والخدمة التطوعية هي تجسيد للمبادئ الأساسية للحركة الدولية والهلال الأحمر حيث يعتبر المتطوعين الركيزة الأساسية لعمل الجمعية فالإغاثة التطوعية لا تعمل لأجل أي مصلحة وتهدف الى توفير الإغاثة التطوعية دون أن تسعى إلى تحقيق أي ربح.

شاهد أيضاً

التوعية من مخاطر الهزات الارضية

ملاحظة: يمكنكم تحميل المحتوى من خلال الزر ادناة : نصائح التأهب للمواطنين في حالات الطوارئ تطبيق #معا_لسلامتك ...