الهلال الاحمر العراقي يضاعف جهوده الاغاثية مع تزايد اعداد النازحين من الموصل

English

منذ بداية عمليات الموصل ولحد الان ، يتدفق الاف النازحين من مختلف مناطق الموصل الى مخيمات (حسن شام والخازر في اربيل وزيلكان في دهوك ومخيم الجدعة في القيارة)  .
لغاية الان بلغ عدد النازحين من مختلف مناطق الموصل اكثر  ( 35  ) الف نازحا، وقد استغل السكان المحليين معابر آمنة سهلت لهم الابتعاد عن المناطق غير الآمنة ، واللجوء الى المخيمات،  وقد سلك النازحون ثلاثة محاور رئيسه باتجاه اربيل ودهوك وجنوب الموصل .
 ومنذ بداية العمليات تعمل جمعية الهلال الاحمر العراقي ، مسنودة من شركائها من الحركة الدولية للصليب الاحمر والهلال الاحمر ، من الجمعيات الوطنية ، واللجنة الدولية للصيلب الاحمر ، والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الاحمر والهلال الاحمر، على تلبية الاحتياجات الطارئة للعوائل النازحة ، في مختلف محاور النزوح ، يقول الدكتور ياسين احمد المعموري رئيس الهلال الاحمر العراقي ” ان متطوعي الهلال الاحمر العراقي يبذلون قصارى جهدهم في الاستجابة للاحتياجات الطارئة للنازحين من الموصل ، وكذلك السكان المحليين في المدن والقرى التي تقع على خطوط المعارك ، ونحن مستمرون في مساعدتهم في المجالات الاغاثية والغذائية والصحية والدعم النفسي ، بدعم من شركائنا في الحركة الدولية للصليب الاحمر والهلال الاحمر،  وتنسيق عال مع جميع الاطراف على الارض “.
وقد ضاعفت الجمعية جهودها في العمليات الاغاثية ، واعتمدت تقديم وجبات غذاء مختلفة، تضمنت وجبات غذائية يومية وسلات غذائية لجميع النازحين ، حيث بلغ عدد الوجبات الغذائية الموزعة اكثر من ( 42) الف وجبة غذاء واكثر من (8) الاف سلة غذائية متكاملة ، غطت جميع النازحين،  وتستمر فرق الجمعية بتكثيف جهودها بغية تغطية احتياجات النازحين الذين مازلوا يتدفقون على المخيمات من مناطق اخرى من الموصل  .
من جانب اخر فضل عدد كبير من السكان المحليين عدم النزوح من منازلهم ، والبقاء فيها حتى انتهاء العمليات ، واستطاعت فرق الاغاثة التابعة للهلال الاحمر ادخال قوافل مساعدات اغاثية الى مدينة “حمام العليل” وتوزيعها لاكثر من ( 3800) عائلة، فيما استطاعت فرق الهلال الاحمر الاخرى من ادخال قوافل اغاثية وتوزيعها في حي الانتصار داخل مدينة الموصل ، وقد استغلت هذه الفرق الممرات الانسانية التي  سمحت بدخول فرق الاغاثة وطواقم الاسعاف الى هذه المدن لمساعدة السكان ، في الوقت ذاته  تقوم فرق من متطوعي الهلال الاحمر العراقي بتفيذ حملات يومية للاسعاف الاولي والدعم النفسي للنازحيين في المخيمات والمدن التي شهدت معارك ضارية خلال الايام الماضية .

عن الهلال الاحمر العراقي

هي جمعية إنسانية وطنية مستقلة عملها تخفيف الآلم ومعاناة أبناء المجتمع من دون تمييز في أوقات السلم والحرب أثناء الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية وتعد الجمعية واحدة من الجمعيات الفعالة في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر. ويعتمد عمل الجمعية على مبدأ العمل التطوعي حيث يعتبر القاعدة الأساسية في عمل جمعية الهلال الأحمر العراقي وقد التزمت الجمعية منذ بداية تأسيسها بمبدأ العمل التطوعي الذي يعتبر من المبادئ الأساسية للحركة الدولية. والخدمة التطوعية هي تجسيد للمبادئ الأساسية للحركة الدولية والهلال الأحمر حيث يعتبر المتطوعين الركيزة الأساسية لعمل الجمعية فالإغاثة التطوعية لا تعمل لأجل أي مصلحة وتهدف الى توفير الإغاثة التطوعية دون أن تسعى إلى تحقيق أي ربح.

شاهد أيضاً

الهلال الاحمر العراقي : نصب 330 خيمة مجهزة بمواد غذائية واغاثية للعوائل المتضررة منازلها في مناطق دربندخان وحلبجة

اعلنت جمعية الهلال الاحمر العراقي عن نصب 330 خيمة مجهزة بمواد غذائية واغاثية للعوائل للعوائل ...