الهلال الاحمر العراقي يقدم خدمات صحية وعلاجية لأكثر من (750) الف زائر لأداء مراسيم زيارة اربعينية الامام الحسين (عليه السلام)

22

سنويا تتوافد الملايين من المواطنين المحليين والمئات من الاجانب لأحياء زيارة اربعينية الامام الحسين (عليه السلام) وهي جزء من الشعائر الدينية التي يتبعها المسلمين في العراق ، حيث يقوم المواطنين بالسير على الاقدام لمسافات طويلة جدا تقدر بحوالي (500 ) كيلو متر في بعض الاحيان ويقدر اعداد الزائرين سنويا اكثر من (10) ملايين زائر . ويقوم عدد من المواطنين والمنظمات الدينية والمدنية بنصب مخيمات على الطرق لتأمين المأوى والمأكل والمبيت لهذه الاعداد الكبيرة . الهلال الاحمر العراقي بدوره يقوم بنصب المخيمات والمفارز الطبية على الطرق التي يسلكها الزائرين صوب مدينة كربلاء حيث تقوم كوادر الجمعية بنشر منتسبيها ومتطوعيها في المحافظات لتقديم الخدمات الطبية فضلا عن توعية المواطنين وإرشادهم حول الحمية من الافراط في تناول الاطعمة لتجنبهم الاصابات من مغص معوي او حالات تقيوء. حيث تقوم فروع الجمعية المنتشرة في المحافظات بنصب تلك المخيمات والمفارز الطبية خصوصا في المحافظات الوسط والجنوب مثل (البصرة ،ذي قار ، ميسان ، واسط ، بابل، الديوانية ، النجف ، كربلاء ، ديالى ، نينوى) حيث تقوم هذه الفروع بوضع خطة خطط مسبقة لعملها لاستيعاب اكثر عدد ممكن من الزائرين لتقديم الخدمات الانسانية لهم . ويشارك في هذه العملية اكثر من (5000) منتسب ومتطوع لتقديم الخدمات للزائرين اما اعداد المفارز المنتشرة في الطرق المؤدية الى كربلاء فتقدر بحوالى 300 مفرزة ثابتة وجوالة ونصب اكثر من 2000 خيمة موزعة على طرق الزائرين من مختلف المحافظات . اما اعداد المستفيدين من خدمات الهلال الاحمر بلغت حتى اعداد هذا التقرير الى اكثر من (750) الف مستفيد تقدم لهم مختلف الخدمات من علاجات طبية وإسعافات اولية ونقل بعض الحالات الى اقرب مستشفيات عن طريق سيارات الاسعاف التابعة للجمعية فضلا عن نشر فرق اسعافات اولية جوالة تتابع سير الزائرين وتقديم الخدمات الطبية العاجلة لهم وتوفير المياه المعدنية للزائرين.

عن الهلال الاحمر العراقي

هي جمعية إنسانية وطنية مستقلة عملها تخفيف الآلم ومعاناة أبناء المجتمع من دون تمييز في أوقات السلم والحرب أثناء الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية وتعد الجمعية واحدة من الجمعيات الفعالة في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر. ويعتمد عمل الجمعية على مبدأ العمل التطوعي حيث يعتبر القاعدة الأساسية في عمل جمعية الهلال الأحمر العراقي وقد التزمت الجمعية منذ بداية تأسيسها بمبدأ العمل التطوعي الذي يعتبر من المبادئ الأساسية للحركة الدولية. والخدمة التطوعية هي تجسيد للمبادئ الأساسية للحركة الدولية والهلال الأحمر حيث يعتبر المتطوعين الركيزة الأساسية لعمل الجمعية فالإغاثة التطوعية لا تعمل لأجل أي مصلحة وتهدف الى توفير الإغاثة التطوعية دون أن تسعى إلى تحقيق أي ربح.

شاهد أيضاً

فرق الهلال الاحمر العراقي توزع مساعدات صحية لأكثر من (900) عائلة متعففة ونازحة في بغداد وصلاح الدين

يستمر برنامج توزيع المساعدات الاغاثية والصحية الذي تقوم به جمعية الهلال الاحمر العراقي في عموم ...