الهلال الاحمر العراقي يقدم مساعدات غذائية واغاثية لأكثر من ( 100) الف شخص خلال عمليات الموصل

English

بعد مرور اكثر من شهرين على بدء عمليات الموصل وما رافقتها من احداث نزوح ، قدمت  جمعية الهلال الاحمر العراقي خلال هذه الفترة مساعدات غذائية واغاثية لأكثر من (100) الف شخص داخل وخارج محافظة نينوى، من خلال فرقها الاغاثية المنتشرة في مناطق النزوح، فضلا عن توزيع المساعدات الغذائية والاغاثية للعوائل داخل المدن المحررة في الموصل.
وقالت الجمعية في بيان ” ان متطوعي ومنتسبي الهلال يبذلون قصارى جهودهم في الاستجابة للاحتياجات الطارئة للنازحين من الموصل وكذلك السكان المحليين في المدن والقرى التي تقع على خطوط المعارك ، ولحد الان لاتزال فرق الهلال الاحمر العراقي مستمرة في تقديم المساعدات الانسانية في المجالات الاغاثية والغذائية والصحية والدعم النفسي”
واوضح البيان ” منذ بدء العمليات وحتى الان قامت فرق الهلال الاحمر في تقديم وجبات غذاء مختلفة، تضمنت وجبات غذائية يومية وسلات غذائية لجميع النازحين ، حيث بلغ عدد الوجبات الغذائية الموزعة اكثر من ( 80) الف وجبة غذاء واكثر من (20) الف سلة غذائية متكاملة ، غطت جميع النازحين تقريبا ، فضلا عن تجهيز المخيمات يوميا بمادة الخبز عن طريق المخابز التي نصبتها الجمعية والتي جهزت المخيمات باكثر من (200) الف رغيف خبز، اضافة الى توزيع المواد الاغاثية التي تشتمل على بطانيات ومدافئ نفطية ومواقد طبخ ومواد صحية وتجهيز الاطفال بالحليب والملابس وغيرها من الاحتياجات الخاصة بالاطفال . كما قامت الجمعية بنصب محطات مياه في المخيمات بطاقة انتاجية تبلغ 600 الف لتر يوميا لتوفير المياه للعوائل النازحة في المخيمات.
في الوقت ذاته تقوم فرق من متطوعي ومنتسبي الهلال الاحمر العراقي بتنفيذ حملات يومية للاسعاف الاولي والدعم النفسي للنازحين في المخيمات والمناطق المحررة داخل مدينة الموصل حيث قامت فرق الهلال بتقديم خدمات الاسعاف الاولي والدعم النفسي لمختلف شرائح العوائل النازحة والمدن المحررة وقد بلغ عدد المستفيدين من هذه الخدمات اكثر (80) الف شخص حتى الان .

عن الهلال الاحمر العراقي

هي جمعية إنسانية وطنية مستقلة عملها تخفيف الآلم ومعاناة أبناء المجتمع من دون تمييز في أوقات السلم والحرب أثناء الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية وتعد الجمعية واحدة من الجمعيات الفعالة في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر. ويعتمد عمل الجمعية على مبدأ العمل التطوعي حيث يعتبر القاعدة الأساسية في عمل جمعية الهلال الأحمر العراقي وقد التزمت الجمعية منذ بداية تأسيسها بمبدأ العمل التطوعي الذي يعتبر من المبادئ الأساسية للحركة الدولية. والخدمة التطوعية هي تجسيد للمبادئ الأساسية للحركة الدولية والهلال الأحمر حيث يعتبر المتطوعين الركيزة الأساسية لعمل الجمعية فالإغاثة التطوعية لا تعمل لأجل أي مصلحة وتهدف الى توفير الإغاثة التطوعية دون أن تسعى إلى تحقيق أي ربح.

شاهد أيضاً

الهلال الاحمر العراقي : ارتفاع عدد القتلى جراء الهزة الارضية الى 10 اشخاص ونصب مخيم لايواء العوائل المتضررة في دربندخان وحلبجة

ارتفع عدد الوفيات جراء الهزة الارضية التي وقعت في العراق الى عشرة اشخاص بعد وفاة ...