الهلال الاحمر العراقي : يوزع مساعدات غذائية واغاثية للعوائل النازحة داخل محافظة الانبار

اعلنت جمعية الهلال الاحمر العراقي / فرع الانبار عن توزيع مساعدات غذائية واغاثية على العوائل النازحة في مدينة الرمادي والقرى التابعة لها . حيث قام كادر فرع الانبار بتوزيع (673) سلة غذائية و(3688) بطانية على العوائل النازحة خلال شهر (تشرين الثاني ) في مناطق سن الذبان ومنطقة السورة والحبانية ناحية الكرمة في الفلوجة.. وياتي التوزيع وفقا لاستبيان مسبق نفذه كادر الفرع للعوائل النازحة الجديدة التي وصلت الى تلك المناطق بغية تسجيل اعداد تلك العوائل وتحديد احتياجاتها من اجل تامينها والتي شملت (مدارس وهياكل في منطقة السورة ومدرستي الاندلس للبنين والبنات وهيكل مدرسة العزة النموذجية  وهيكل في شارع 17 وهياكل ابنية عامة في شارع 40 وناحية جويبة والحبانية والسيسي وحصيبة الشرقية ) كما وزعت البطانيات على العوائل النازحة في الحبانية والسيسي والخالدية وحصيبة الشرقية وسن الذبان والسجارية وجويبة والصوفية وحي القدس والورار والجمعية والثيلة الشرقية والقطانة) وتركز التوزيع على العوائل النازحة التي تسكن في هياكل الابنية العامة والمدارس . فضلا عن الشروع بسد الفتحات كالابواب والشبابيك في بعض هياكل الابنية العامة والمدارس التي تم اسكان العوائل النازحة الجديدة فيها  بمادة النايلون وتم استكمال مدرسة العزة و3 هياكل وسط الرمادي والعمل مستمر على تامين الدفء للعوائل النازحة مع حلول فصل الشتاء وما يترتب عليه من توفير المستلزمات الخاصة لتمكين العوائل النازحة من حماية اطفالها من المطر والبرد القارص .  ويستمر كادر الفرع بمتابعة ازدياد اعداد العوائل النازحة الجديدة الى مدينة الرمادي وفقا لاستبيانات ميدانية على اعداد العوائل النازحة المستمرة في التصاعد مع استمرار الازمة الانسانية وبلغ عدد تلك العوائل (10132)  عائلة اغلبهم نزحوا من مدينة هيت وقرية الفرات (البو نمر) وتم تقديم الدعم النفسي والترحيب بهم من خلال الزيارات الميدانية لتلك العوائل بغية التخفيف عن معاناتهم وتهدئة النفوس وبث روح الاطمئنان والشعور بالامان .

IMG-20140117-WA0026

 ولا يقتصر برنامج الجمعية على تقديم الدعم المادي والغذائي واللوجستي بل شمل تقديم الدعم النفسي للعوائل النازحة وخاصة الاطفال لما عانوه من اساليب العنف والارهاب المقيتة ومن اجواء العزلة والحزن والابتعاد عن حياة الطفولة والالعاب واجواء الدراسة ودفء المنازل فضلا عن رفع الروح المعنوية ورسم الابتسامة على وجوه الاطفال الذين عانو الامرين حتى وصولهم الى الاماكن الامنة . يشار الى ان جمعية الهلال الاحمر العراقي هي المنظمة الوحيدة التي استمرت بتقديم الدعم للعوائل النازحة منذ بداية الازمة في الانبار وكافة المحافظات التي طالتها اعمال العنف  ولحد الان وتحظى بمقبولية جميع الاطراف لما لها من مصداقية تمكنها من تقديم الخدمات الى الفئات الاشد ضعفا في المجتمع وانها تستجيب لاي مناشدة دون تمييز وما زالت تقوم بتقديم الدعم المادي والمعنوي والنفسي للعوائل النازحة فضلا عن توفير الماوى لهم . من جهة اخرى وزع كادر الفرع مساعدات غذائية على ذوي الاحتياجات الخاصة في مدينة الرمادي والقرى التابعة لها وبلغ عدد الحصص الموزعة (100) سلة غذائية وياتي التوزيع تلبية لمناشدة عوائل ذوي الاحتياجات الخاصة والمعاقين ،  كما نفذ كادر الفرع استبيان ميداني على العوائل المتعففة وذوي الاحتياجات الخاصة في ناحية عامرية الفلوجة وبلغ عدد المستفيدين (500) عائلة متعففة .

عن الهلال الاحمر العراقي

هي جمعية إنسانية وطنية مستقلة عملها تخفيف الآلم ومعاناة أبناء المجتمع من دون تمييز في أوقات السلم والحرب أثناء الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية وتعد الجمعية واحدة من الجمعيات الفعالة في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر. ويعتمد عمل الجمعية على مبدأ العمل التطوعي حيث يعتبر القاعدة الأساسية في عمل جمعية الهلال الأحمر العراقي وقد التزمت الجمعية منذ بداية تأسيسها بمبدأ العمل التطوعي الذي يعتبر من المبادئ الأساسية للحركة الدولية. والخدمة التطوعية هي تجسيد للمبادئ الأساسية للحركة الدولية والهلال الأحمر حيث يعتبر المتطوعين الركيزة الأساسية لعمل الجمعية فالإغاثة التطوعية لا تعمل لأجل أي مصلحة وتهدف الى توفير الإغاثة التطوعية دون أن تسعى إلى تحقيق أي ربح.

شاهد أيضاً


تحت شعار نينوى مدينة التعايش السلمي
الهلال الاحمر العراقي ينظم مهرجان (الشباب والسلام) داخل مدينة الموصل

اعلنت جمعية الهلال الاحمر العراقي عن تنظيمها مهرجان (الشباب والسلام) بالتعاون مع مديرية شباب ورياضة ...