الهلال الاحمر العربي السوري يدحض ادعاءات عدم عملة بطريقة محايدة وغير متحيزة

تشعر منظمة الهلال الاحمر السوري بحزن بالغ بسبب الادعاءات التي كررها وسائل الاعلام المختلفة على مدى الاسبوع الماضي بأن المنظمة “لايمكن الوثوق بها”.
ونحن اذ نعرب عن قلقنا العميق ازاء هذه الادعاءات نشدد على انها ليست فقط غير صحيحه وانما هي اهانة للتضحيات التي يبذلها موظفوا ومتطوعوا المنظمة للوصول الى الفئات الاشد ضعفا وتقديم المساعدات الانسانية لمن يحتاجها بغض النظر عن جنسهم او دينهم او انتمائهم السياسي
عمل متطوعوا المنظمة في فرع حمص على مدار الساعة منذ يوم الجمعة الماضي بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الاحمر لاجلاء الجرحى من حي بابا عمر. ونتيجة لمساعيهم تم اجلاء 30 شخصا 27 منهم تم اجلائهم يوم الجمعة وثلاثة اشخاص تم اجلائهم يوم الاثنين.
ولقد وزعت المنظمة بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الاحمر والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الاحمر والهلال الاحمر مساعدات اغاثية وطيبة وغذائية لمن يحتاجها في مناطق مثل درعا – حماة – دير الزور – مضايا – الزبداني.
ان تكرار هذه الادعاءات التي لا اساس لها والتي تتعرض لحيادية المنظمة والثقة بها من عدمة لا تؤدي فقط تقويض بالمنظمة بل تعرض حياة موظفينا ومتطوعينا للخطر وتعرقل جهودنا في تقديم المساعدات الانسانية على الارض لجميع من بحاجة اليها.
وخلال الازمنة الراهنة فقدت منظمة الهلال الاحمر السوري اثنين من اعضائها المتطوع دراق السباعي و د. عبد الرزاق جبيرو امين سر المنظمة رئيس فرع ادلب فقط لانهم كانوا يحاولون القيام بعملهم والاستجابة لحاجات الانسانية الموجودة على الارض.
وتعرب المنظمة عن تقديرها الكبير للدعم الذي تتلقاه من شركاء الحركة الدولية للصليب الاحمر والهلال الاحمر :الاتحاد الدولي واللجنة الدولية والجمعيات الوطنية حول العالم .لقد مكننا دعمهم بالاضافة الى جهود متطوعينا وموظفينا المخلصة من تقديم المساعدات الانسانية للالاف من الاشخاص بغض النظر عن جنسيتهم او دينهم او انتمائهم السياسي.
وانة من الضروري جدأ لكل هو بحاجة للخدمات الانسانية ان نستمر بالقيام بعملنا.

د.عبد الرحمن العطار
رئيس منظمة الهلال الاحمر العربي السوري

عن الهلال الاحمر العراقي

هي جمعية إنسانية وطنية مستقلة عملها تخفيف الآلم ومعاناة أبناء المجتمع من دون تمييز في أوقات السلم والحرب أثناء الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية وتعد الجمعية واحدة من الجمعيات الفعالة في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر. ويعتمد عمل الجمعية على مبدأ العمل التطوعي حيث يعتبر القاعدة الأساسية في عمل جمعية الهلال الأحمر العراقي وقد التزمت الجمعية منذ بداية تأسيسها بمبدأ العمل التطوعي الذي يعتبر من المبادئ الأساسية للحركة الدولية. والخدمة التطوعية هي تجسيد للمبادئ الأساسية للحركة الدولية والهلال الأحمر حيث يعتبر المتطوعين الركيزة الأساسية لعمل الجمعية فالإغاثة التطوعية لا تعمل لأجل أي مصلحة وتهدف الى توفير الإغاثة التطوعية دون أن تسعى إلى تحقيق أي ربح.

شاهد أيضاً

الهلال الاحمر العراقي تنظم حملة لتعفير المراكز الامتحانية في جميع المحافظات بالتنسيق مع وزارة التربية

نظمت جمعية الهلال الاحمر العراقي حملة واسعة لتطهير وتعقيم المراكز الامتحانية التابعة للمديريات العامة للتربية ...