الهلال الاحمر توزع كراسي متحركة للمعاقين على عوائل الشهداء

report_17_Picture 025تتواصل جمعية الهلال الأحمر العراقي في تنفيذ برامجها لتقديم أفضل الخدمات إلى الفئات الأشد ضعفا في المجتمع حيث شرعت الجمعية بتنفيذ برامجها الإنسانية ومن ضمنها برنامج توزيع كراسي متحركة للمعاقين لكافة الأعمار في عموم العراق وذلك حسب ضوابط أعدتها الجمعية.فقد وزعت جمعية الهلال الأحمر العراقي بالتعاون مع مؤسسة الشهداء كراسي متحركة للمعاقين في مقر الجمعية وقال(د.علي مجيد) مدير القسم الصحي في الجمعية “وزعت الجمعية كراسي متحركة للمعاقين وبلغ عدد المستفيدين ( 41 ) والتوزيع هو استمرارا لبرامج الجمعية في مساعدة المعاقين لمجابهة أعباء الحياة حيث وزعت الجمعية عام 2010 أكثر من (1000) كرسي متحرك لكافة الأعمار في عموم محافظات العراق ” وهنا لابد من الإشارة إلى دور مؤسسة الشهداء في رعاية أبناء الشهداء وخاصة من فئة المعاقين فقد صرح السيد (مثنى جبر محمد) مسؤول القسم الصحي في مؤسسة الشهداء “تعمل المؤسسة لمساعدة العوائل المتعففة من عوائل الشهداء المسجلين لدى المؤسسة ولا يقتصر عمل مؤسسة الشهداء بمساعدة المعاقين بل إلى تقديم المعونة المالية للأرامل من ذوي الشهداء وعلاج المرضى وإجراء العمليات الجراحية حصرا على عوائل الشهداء ،وافتتاح ورشات عمل ودورات تثقيفية وتعليمية في مجالات متعددة ويحصل المشاركين على شهادات تقديرية ويقع ضمن خطط المؤسسة التي قيد الدراسة والانجاز شمل 68 أرملة من عوائل الشهداء بالمساعدات الإنسانية وفي النية افتتاح دورات في مقر مؤسسة الشهداء الخالدون” من جانب آخر فان توزيع الكراسي المتحركة للمعاقين ترك أثرا واضحا في نفوس المعاقين حيث قال السيد( سلام عبد الله جاسم)36عام “أنا معاق ببتر الساقين نتيجة إنقاذي لطفلة فدهستني شاحنة مما تسبب بإعاقتي منذ سنة ولدي 6 أطفال واسكن بيتا للإيجار ولم تساعدني أي جهة سوى جمعية الهلال الأحمر العراقي فهي أول جهة استلم منها كرسي متحرك رغم المناشدات الكثيرة والمتعددة وقد اهتمت الجمعية بطلبي ورفعت عن عاتقي كاهل شراء كرسي متحرك يعينني على مسيرة الحياة ” وتستمر جمعية الهلال الأحمر العراقي بتقديم خدمتها الإنسانية إلى كافة فئات المجتمع العراقي وبدون تميز .

عن الهلال الاحمر العراقي

هي جمعية إنسانية وطنية مستقلة عملها تخفيف الآلم ومعاناة أبناء المجتمع من دون تمييز في أوقات السلم والحرب أثناء الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية وتعد الجمعية واحدة من الجمعيات الفعالة في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر. ويعتمد عمل الجمعية على مبدأ العمل التطوعي حيث يعتبر القاعدة الأساسية في عمل جمعية الهلال الأحمر العراقي وقد التزمت الجمعية منذ بداية تأسيسها بمبدأ العمل التطوعي الذي يعتبر من المبادئ الأساسية للحركة الدولية. والخدمة التطوعية هي تجسيد للمبادئ الأساسية للحركة الدولية والهلال الأحمر حيث يعتبر المتطوعين الركيزة الأساسية لعمل الجمعية فالإغاثة التطوعية لا تعمل لأجل أي مصلحة وتهدف الى توفير الإغاثة التطوعية دون أن تسعى إلى تحقيق أي ربح.

شاهد أيضاً

فيديو
جانب من خدمات الانسانية وخدمات الإسعاف الأولي التي يقدمها متطوعوا الهلال الاحمر العراقي للحشود المليونية في الزيارة الأربعينية