بمناسبة اليوم العالمي للتطوع الهلال الأحمر العراقي ينظم احتفالية لتكريم مجموعة من المتطوعين

 بمناسبة اليوم العالمي للتطوع أقامت جمعية الهلال الأحمر العراقي أحتفالية لتكريم المتطوعين المتميزين في النشاطات الإنسانية التي تنفذها الجمعية . وقال رئيس الجمعية  الدكتور ياسين المعموري في كلمته ان “العمل التطوعي في الجمعية يزداد بشكل كبير ولا يقتصر على نشاط معين بل يشترك في جميع النشاطات الانسانية التي تقدمها الجمعية من خلال متطوعيها الذين ضحوا بأنفسهم وبذلوا الجهود ليلاً ونهاراً من أجل خدمة الفئات الأشد ضعفاً أوالعوائل النازحة التي اضطرتها الظروف الى ترك منازلهم والبحث عن ملاذات امنة .

DSC_0066وأضاف المعموري أن “فرق الهلال الأحمر وعن طريق المتطوعين تجاوزت الكثير من المصاعب لتأمين ايصال المساعدات الانسانية للمحتاجين رغم صعوبة الاوضاع التي تمر بها البلاد وخير دليل على ذلك عمل فرق الهلال الاحمر وما قدموه المتطوعين للعوائل النازحة في قضاء سنجار بمحافظة نينوى ، مشيراً : إلى أهمية العمل التطوعي ودوره الإنساني داخلياً وخارجياً والحاجة إلى تقديم الدعم المادي للمتطوعين لجهودهم التي يبذلونها وهذا ما يشهد نمواً كبيراً على ارض الواقع تحقق بجهود المتطوعين الذين نزلوا للميدان لخدمة المواطنين ، من جهتهم أكد بعض المتطوعين المشاركين على الجهود المبذولة في العمل الانساني ، وقال المتطوع (أحمد سامي) والذي تطوع عام (2013) في  فرع بغداد وأحد المشاركين في العمل التطوعي حيث ساهم في إيصال المساعدات غذائية للعوائل النازحة في مخيم النهروان السكني في بغداد. 

DSC_0210كما أشادت ممثلة متطوعي فرع ديالى (هدى إبراهيم وحيد) التي تطوعت عام (2011) بدعم الجمعية المستمر للمتطوعين المشاركين ، فضلاً عن كونها محاضرة في الإسعافات الأولية وتقدم التوعية من الأمراض الوبائية للمواطنين وتشارك في المفارز الطيبة  كل عام التي يقوم بها الفرع بنصب (6) مفارز طيبة في المناطق التي يتواجد فيها الزوار المتجهين الى كربلاء وهي (الهاشمية ، الغالبية ، الكسرية ، الجديدة ، حويش ، بداية الراشدية) وكذلك المشاركة في المفارز التي تنشر في الأعياد الرسمية ، أما المتطوع (صالح حسين ناصر) عن فرع المثنى وهو يعمل في التطوع منذُ (2006) والذي شارك في أغلب دورات الأسعافات الأولية والبرامج الصحية والأمراض الوبائية والتوعية من المخلفات الحربية الذي يقدمها الفرع في المدارس ودوائر الدولة والمناطق النائية ، بالإضافة إلى المشاركة بالمفارز الطيبة التي تستقبل الزوار الوافدين من البصرة وذي قار بأتجاه كربلاء والتي تم نصبها في أقضية (الخضر ، الوركاء ، السماوة) ، وعن فرع ذي قار المتطوعة (سوسن كامل) تطوعت عام (2005) والتي شاركت بالدورات الصحية التي أشتملت على التعليم بكيفية زرق الأبر وقياس الضغط و الحرارة لفئة النساء والإسعافات الأولية المنزلية في (قضاء الناصرية ، حي سور) وكذلك المشاركة في توزيع السلاتالغذائية للعوائل النازحة في حسينية الشيخ الغزي في قضاء الناصرية. كما جرت عدة فعاليات في أبرزها عرض فلم وثائقي يجسد فيه دور الهلال الأحمر العراقي بتقديم المساعدات الإنسانية للعوائل النازحة في سنجار وتلعفر من محافظة نينوى. واختتمت الاحتفالية بتوزيع الهدايا والشهادات التقديرية للمتطوعين المتميزين المشاركين في الحفل لجهودهم المبذولة خدمةً للإنسانية .

عن الهلال الاحمر العراقي

هي جمعية إنسانية وطنية مستقلة عملها تخفيف الآلم ومعاناة أبناء المجتمع من دون تمييز في أوقات السلم والحرب أثناء الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية وتعد الجمعية واحدة من الجمعيات الفعالة في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر. ويعتمد عمل الجمعية على مبدأ العمل التطوعي حيث يعتبر القاعدة الأساسية في عمل جمعية الهلال الأحمر العراقي وقد التزمت الجمعية منذ بداية تأسيسها بمبدأ العمل التطوعي الذي يعتبر من المبادئ الأساسية للحركة الدولية. والخدمة التطوعية هي تجسيد للمبادئ الأساسية للحركة الدولية والهلال الأحمر حيث يعتبر المتطوعين الركيزة الأساسية لعمل الجمعية فالإغاثة التطوعية لا تعمل لأجل أي مصلحة وتهدف الى توفير الإغاثة التطوعية دون أن تسعى إلى تحقيق أي ربح.

شاهد أيضاً

ارتفاع اعداد النازحين الى اكثر من (2400) عائلة من قضاء تلعفر وفرق الهلال تستنفر جهودها لاغاثتهم

اعلنت جمعية الهلال الاحمر العراقي عن ارتفاع اعداد العوائل الى اكثر من 2400 عائلة من ...