جمعية الهلال الأحمر العراقي تقيم ورشة عمل لمقارنة القانون الدولي الإنساني بالتشريعات الإسلامية المناظرة

image-25

أقامت وحدة النشر بجمعية الهلال الأحمر العراقي فرع النجف الاشرف ورشة عمل لمقارنة مواد القانون الدولي الإنساني بالتشريعات الإسلامية المناظرة وذلك في يوم الخميس المصادف 5/4/2012 وعلى قاعة غرفة تجارة النجف الاشرف. وقدمت هذه الورشة البعد الحقيقي لحقوق الإنسان وقتي السلم والحرب كما جاءت بها مصادر الشريعة الإسلامية في الوقت الذي برز فيه القانون الدولي في القرن السادس عشر والسابع عشر كانت الصحيفة التي وضعها الرسول الأكرم (ص) نموذجا للدستور الإسلامي في المدينة والتي تضمنت الحقوق والواجبات العامة وحددت العلاقة بين الدولة الإسلامية والمدينة والمجتمعات الأخرى حولها في عام 630م .
وعكست الورشة من خلال المحاضرات التي قدمها كبار الشخصيات العلمية بمدينة النجف الاشرف حقيقة أرادوا بها أن تصل إلى العالم كله من خلال هذه الورشة حيث أن الإسلام في الواقع هو الذي أرسى قواعد حقوق الإنسان بمنهج شامل. وقد سعت جمعية الهلال الأحمر العراقي فرع النجف الاشرف متمثلة بوحدة النشر إلى الاهتمام بتنظيم هذه الورشة للوصول إلى تعاون وتفاهم مشترك بشان حقوق الإنسان وإيجاد مناخ مناسب لتبادل وجهات النظر الموضوعية والتعامل بواقعية مع قضية حقوق الإنسان على نحو عادل يسهم في خدمة هذه القضية . حول ذلك ألقى الدكتور عبد الأمير زاهد مدير مركز الدراسات بجامعة الكوفة محاضرة في القانون الدولي الإنساني وسبب انبعاثه ووضعه حيث المعاناة التاريخية للإنسان الغربي وحدوث الكوارث والحروب الطاحنة وخصوصا الحرب العالمية الثانية والتي خلفت الكثير من القتلى والمعاقين والتي ولد بعدها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان إلا إن هذه القضية تفاقمت وأصبحت الحقوق جزءا من عولمة حقوق الإنسان وبقوة ,وأضاف الدكتور زاهد : إن الغرب هو من وضع هذه القوانين بناءا على مقتضيات ظروفه وألزم الآخرين بها والذين تختلف ظروفهم عنه. ورأى أن من حق الأمم أن تضع هي لحقوق الإنسان مضامين تتفق مع مبادئها وثقافاتها وأعرافها.
وألقى الدكتور عباس عبود عباس الأستاذ في كلية القانون بجامعة الكوفة محاضرة تحدث فيها عن المبادئ والقواعد التي يسري عليها القانون الدولي لحقوق الإنسان في وقت السلم والحرب على السواء أما القانون الدولي الإنساني فهو يحكم العلاقات الدولية في زمن الحرب وأشار عباس :إن الشريعة الإسلامية غنية في مصادرها الأساسية بالقواعد والمبادئ التي تعترف بالإنسان وتكرمه في أوقات السلم والحرب على السواء.
وفي مداخلة لها تحدثت المحامية بان السامرائي المشاورة القانونية بمجلس محافظة النجف الاشرف عن المنظور الغربي للإسلام والمسلمين ووصفه بالعنصرية والتعصب حيث انه على العكس من ذلك فان الإسلام في الواقع دين التعددية والانفتاح حيث انه يدعوا إلى احترام الأديان الأخرى والتسامح بين الناس على اختلاف معتقداتهم وأخلاقياتهم .
الدكتور خليل الاعسم أستاذ القانون ومعاون عميد معهد العلمين للدراسات العليا أشار إلى القانون الإسلامي الإنساني ومبادئ احترام كرامة الإنسان وما تدعوا إليه تشريعات هذا القانون من تحريم المثلة وتعذيب العدو وتحريم قتل الشيوخ والأطفال والنساء ويمنع القانون الإنساني الإسلامي من تجويع المدن المحاصرة وتحطيم الأملاك والغدر وتحريم قتل الأسرى. ودعا الأستاذ محمد عبد الدايم عضو الهيئة الإدارية بجمعية الهلال الأحمر العراقي لجعل هذه الورشة منطلقا نحو عقد مؤتمر وطني ودولي تشارك فيه كبار الشخصيات العلمية لغرض بيان التشريعات الإسلامية حيث قال إن الشريعة الإسلامية قامت بأعظم عمل إنساني حيث دعت إلى حقوق الإنسان بأسلوب فريد ونظامي يجعلها دستورا لحياة الإنسان فلابد من أن يطلع العالم على هذا الموضوع من خلال إقامة المؤتمرات العلمية التي تناقش القانون الدولي الإنساني ومقارنتها بالشريعة الإسلامية . وفي ختام ورشة العمل نوقشت العديد من القضايا المهمة والمرتبطة بالإسلام وتشريعاته من جهة والقانون الدولي الإنساني من جهة أخرى .

عن الهلال الاحمر العراقي

هي جمعية إنسانية وطنية مستقلة عملها تخفيف الآلم ومعاناة أبناء المجتمع من دون تمييز في أوقات السلم والحرب أثناء الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية وتعد الجمعية واحدة من الجمعيات الفعالة في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر. ويعتمد عمل الجمعية على مبدأ العمل التطوعي حيث يعتبر القاعدة الأساسية في عمل جمعية الهلال الأحمر العراقي وقد التزمت الجمعية منذ بداية تأسيسها بمبدأ العمل التطوعي الذي يعتبر من المبادئ الأساسية للحركة الدولية. والخدمة التطوعية هي تجسيد للمبادئ الأساسية للحركة الدولية والهلال الأحمر حيث يعتبر المتطوعين الركيزة الأساسية لعمل الجمعية فالإغاثة التطوعية لا تعمل لأجل أي مصلحة وتهدف الى توفير الإغاثة التطوعية دون أن تسعى إلى تحقيق أي ربح.

شاهد أيضاً

فرق الهلال الاحمر العراقي توزع مساعدات غذائية واغاثية لاكثر من ( 60 ) عائلة متعففة في ميسان

بعد سلسلة زيارات ميدانية للاطلاع على احتياجات العوائل المتعففة في الجوانب المادية والنفسية ورصد الحالات ...