جمعية الهلال الاحمر العراقي تنصب المخيم الشبابي الاول لها في السليمانية

report_119_1-119اعلنت جمعية الهلال الاحمر العراقي عن قيامها بنصب المخيم الشبابي الأول في محافظة السليمانية ، وشارك في المخيم أكثر من (150) متطوع و (36)عضوا من الهيئة العمومية . حيث تم نصب (60) خيمة سعة 6 اشخاص مجهزة بكافة وسائل الإقامة والمبيت و نصب ثلاثة سرادق كبيرة للمحاضرات و توفير ثلاثة وجبات غذائية لكل شخص طيلة فترة المخيم. وتهدف الجمعية بنصب هذا المخيم الى رفع قدرة وكفاءة المتطوعين في المحافظات كافة والهيئة العمومية للجمعية في مجال الكوارث الطبيعية وغير طبيعة كما يهدف الى رفد الجمعية بمتطوعين جدد .

report_119_2-119إذ تضمن المخيم دورات في مجال الكوارث الطبيعة وغير طبيعية وكيفية تقديم الإسعافات الأولية ومحاضرات في مجال المخلفات الحربية وعمل أقسام الجمعية الاخرى فضلا عن سفرات سياحية ومسابقات رياضية .

report_119_3-119من جهة أخرى ألقت مديرية الدفاع المدني محاضرات عن عملها في اطفاء الحرائق وكيفية التعامل معها وأسبابها وقال النقيب خضر احمد في الدفاع المدني “واجبنا الأول هو ضمان سلامة كافة المشاركين والمخيم من الحرائق حيث تم تجهيز سيارة حريق كبيرة وثلاثة صغيرة و20مطفئة يدوية صغيرة تم توزيعها بين المخيم” كما أضاف ” قدمنا محاضرات حول السلامة والدفاع المدني كما تم أقامة ممارسات عملية في إطفاء الحرائق شارك فيها جميع المتطوعين”.

report_119_4-119على الصعيد ذاته قدم الاتحاد الدولي للصيب الأحمر بعثة العراق محاضرات عن عمل اللجنة في العراق خاصة ودوليا عامة اذ قالت نجوى القيسي منسقة الكوارث للجنة في العراق”وجدنا جهودا متميزة جدا والتزاما عاليا بين المتطوعين وإدارة المخيم فضلا عن وجود وعي كبير من قبل المشاركين خلال الأسئلة والمناقشات داخل المحاضرات وهذا يعكس في تقديم عملهم ” أعلنت عن نية الاتحاد الدولي في إقامة مخيمات مشابهه لهذا المخيم في العراق للمتطوعين كما اضافت ” لقد استعان الاتحاد الدولي لفترات طويلة بخبرات جمعية الهلال الاحمر العراقي في اعطاء محاضرات تدريبية الى المنظمات الاخرى في الدول العربية .يذكر انه هذا هو المخيم الاول الذي اقامته الجمعية من بعد عام 2003 كما سيتم اقامة مخيم ثاني في شهر ايلول لهذه السنة .

عن الهلال الاحمر العراقي

هي جمعية إنسانية وطنية مستقلة عملها تخفيف الآلم ومعاناة أبناء المجتمع من دون تمييز في أوقات السلم والحرب أثناء الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية وتعد الجمعية واحدة من الجمعيات الفعالة في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر. ويعتمد عمل الجمعية على مبدأ العمل التطوعي حيث يعتبر القاعدة الأساسية في عمل جمعية الهلال الأحمر العراقي وقد التزمت الجمعية منذ بداية تأسيسها بمبدأ العمل التطوعي الذي يعتبر من المبادئ الأساسية للحركة الدولية. والخدمة التطوعية هي تجسيد للمبادئ الأساسية للحركة الدولية والهلال الأحمر حيث يعتبر المتطوعين الركيزة الأساسية لعمل الجمعية فالإغاثة التطوعية لا تعمل لأجل أي مصلحة وتهدف الى توفير الإغاثة التطوعية دون أن تسعى إلى تحقيق أي ربح.

شاهد أيضاً

رسالة رئيس الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر حول مواجهة كورونا