رئيس اللجنة الدولية للصليب الاحمر يختتم زيارته الى العراق بزيارة مخيمات النازحين في شمال العراق

English

اختتم رئيس اللجنة الدولية للصليب الاحمر السيد بيتر ماورر، زيارته الى العراق، بزيارة مشتركة مع رئيس الهلال الاحمر العراقي الدكتور ياسين المعموري الى مخيمات النازحين في اربيل، بغية الاطلاع على الواقع الانساني وحجم الاستجابة لاحتياجات النازحين. وشارك ماورر في عمليات توزيع المواد الغذائية التي ينفذها متطوعو الهلال الاحمر العراقي ، بدعم من اللجنة الدولية للصليب الاحمر – بعثة العراق.
وقد لاقت زيارته  ترحيب رئيس ومنتسبي الجمعية كونها تهدف الى تعزيز التعاون بين مكونات الحركة الدولية، لزيادة حجم المساعدات المقدمة للنازحين.
وقال الدكتور ياسين المعموري إن” الهلال الاحمر العراقي يقوم بالاستجابة الميدانية لاحتياجات النازحين الأساسية، بدعم من شركائه في الحركة الدولية للصليب الاحمر والهلال الاحمر، وهناك تكامل في التعاون بين هذه المكونات اثبت نجاحه، فهناك الكثير من الخدمات المقدمة لم يكن بالامكان تقديمها لولا هذا التعاون، ونحن سعيدون بزيارة السيد بيتر ماورر فهي مهمة لتعزيز هذا التعاون، خصوصا بين الجمعية واللجنة الدولية “.
من جهته أعرب السيد ماورر عن ترحيبه وسعادته بالتعاون القائم بين اللجنة الدولية والهلال الاحمر العراقي فقال :” انا سعيد بعمل اللجنة الدولية للصليب الاحمر والهلال الاحمر العراقي معا في الميدان، حيث ازدادت التحديات منذ حزيران 2014 وما نراه اليوم في مخيمات النازحين يزيد من المسؤوليات الملقاة على عاتقنا لتلبية احتياجات النازحين الأساسية والحفاظ على كرامتهم في وقت الشدة، وكلما طالت  فترة بقاء النازحين كلما زادت احتياجاتهم “.
ومنذ بداية عمليات الموصل ولحد الآن تجاوز عدد النازحين من المدينة  وجوارها 140 الف شخص انتشروا بين عدد من المخيمات في اربيل وجنوب الموصل. وتقوم فرق من الهلال الاحمر العراقي وشركائها في اللجنة الدولية للصليب الاحمر والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الاحمر والهلال الاحمر والجمعيات الوطنية الشريكة، بعمليات إغاثة يومية للنازحين وتوزيع مواد غذائية واغاثية وفتح مراكز طبية ومحطات لتصفية المياه  ،فضلا عن عمليات الاسعاف الاولي والدعم النفسي  في مختلف أماكن تواجدهم وكذلك في الاحياء التي تم تحرريها حيث استطاع المتطوعون توزيع مواد اغاثية وغذائية على سكان أكثر من 30 حيا وقرية في مختلف مناطق الموصل.

عن الهلال الاحمر العراقي

هي جمعية إنسانية وطنية مستقلة عملها تخفيف الآلم ومعاناة أبناء المجتمع من دون تمييز في أوقات السلم والحرب أثناء الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية وتعد الجمعية واحدة من الجمعيات الفعالة في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر. ويعتمد عمل الجمعية على مبدأ العمل التطوعي حيث يعتبر القاعدة الأساسية في عمل جمعية الهلال الأحمر العراقي وقد التزمت الجمعية منذ بداية تأسيسها بمبدأ العمل التطوعي الذي يعتبر من المبادئ الأساسية للحركة الدولية. والخدمة التطوعية هي تجسيد للمبادئ الأساسية للحركة الدولية والهلال الأحمر حيث يعتبر المتطوعين الركيزة الأساسية لعمل الجمعية فالإغاثة التطوعية لا تعمل لأجل أي مصلحة وتهدف الى توفير الإغاثة التطوعية دون أن تسعى إلى تحقيق أي ربح.

شاهد أيضاً


تحت شعار نينوى مدينة التعايش السلمي
الهلال الاحمر العراقي ينظم مهرجان (الشباب والسلام) داخل مدينة الموصل

اعلنت جمعية الهلال الاحمر العراقي عن تنظيمها مهرجان (الشباب والسلام) بالتعاون مع مديرية شباب ورياضة ...