زيارة رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى العراق

11

أختتم رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر مورير زيارته الرسمية إلى العراق والتي أستمرت أربعة أيام التقى فيها عدد من الشخصيات السياسية والدينية وزار خلالها المركز العام لجمعية الهلال الأحمر العراقي في بغداد يوم الاثنين وكان باستقباله رئيس جمعية الهلال الأحمر العراقي الدكتور ياسين المعموري.
وبحث الطرفان سبل التعاون في مجال العمل الإنساني وتطويرها ، إلى ذلك أستقبل رئيس الوزراء نوري المالكي كل من رئيس جمعية الهلال الأحمر العراقي الدكتور ياسين المعموري ورئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر ( ICRC ) بيتر مورير وبحث معهم الوضع الإنساني والجهود الإغاثية في العراق ، وموقف العراق الداعم للجهود الإنسانية . وقال المالكي أن “العراق يمد يد العون للعديد من الدول الفقيرة وقدمنا عشرات الملايين من الدولارات لهذه الدول دعماً للجهود الإنسانية فيها”.
من جانبه أعرب مورير عن أمتنانه لموقف العراق الداعم للجهود الإنسانية وخصوصاً فيما يتعلق باللاجئين السوريين داخل وخارج العراق ، فيما أشار رئيس الهلال الأحمر العراقي الدكتور ياسين المعموري إلى أن “العراق هو البلد الوحيد الذي لم يكتفي بإيواء ومساعدة اللاجئين السوريين على أراضيه بل قدم لهم الدعم داخل سوريا وخارجها ونصب المخيمات الخاصة في لبنان والأردن

عن الهلال الاحمر العراقي

هي جمعية إنسانية وطنية مستقلة عملها تخفيف الآلم ومعاناة أبناء المجتمع من دون تمييز في أوقات السلم والحرب أثناء الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية وتعد الجمعية واحدة من الجمعيات الفعالة في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر. ويعتمد عمل الجمعية على مبدأ العمل التطوعي حيث يعتبر القاعدة الأساسية في عمل جمعية الهلال الأحمر العراقي وقد التزمت الجمعية منذ بداية تأسيسها بمبدأ العمل التطوعي الذي يعتبر من المبادئ الأساسية للحركة الدولية. والخدمة التطوعية هي تجسيد للمبادئ الأساسية للحركة الدولية والهلال الأحمر حيث يعتبر المتطوعين الركيزة الأساسية لعمل الجمعية فالإغاثة التطوعية لا تعمل لأجل أي مصلحة وتهدف الى توفير الإغاثة التطوعية دون أن تسعى إلى تحقيق أي ربح.

شاهد أيضاً

فرق الهلال الأحمر العراقي توزع مساعدات غذائية واغاثية للعوائل المتعففة وذوي الاحتياجات الخاصة في ميسان وكربلاء وديالى

يسعى الهلال الاحمر العراقي الى تأمين احتياجات العوائل المتعففة لتمكينهم على مواجهة الازمات الانسانية المختلفة ...