ساهمت في تخفيف شحته وملوحته
الهلال الأحمر يفتتح محطة كبيرة للماء في البصرة

افتتحت جمعية الهلال الأحمر العراقي وبالتعاون مع الصليب الاحمر النرويجي وبدعم من المفوضية الاوربية للمساعدات الإنسانية محطة مياه الرباط في محافظة البصرة.
وقال نوار عبد القادر مسؤول قسم الإصحاح في الجمعية :” بعد جهود كبيرة، وللمساهمة في تخفيف أزمة المياه وملوحتها في محافظة البصرة افتتحت جمعية الهلال الأحمر العراقي وبالتعاون مع الصليب الأحمر النرويجي وبتمويل من المفوضية الاوربية للمساعدات الإنسانية محطة مياه الرباط وهي محطة كبيرة تقدم خدمات الماء الصالح للاستهلاك البشري لأبناء مدينة البصرة”.
وأكد عبد القادر أن “مراحل العمل تمت بعد دراسات ميدانية للوقوف على حاجة العوائل الساكنة في مركز مدينة البصرة والمناطق القريبة منها للمياه الصالحة للاستخدام”، مضيفا ” بدأ العمل برفع المحطات المتهالكة القديمة ونصب محطات جديدة، وقد بلغت الطاقة الإنتاجية للمحطات أكثر من ( 600 م² /ساعة ) وتعمل المحطات على مدار اليوم، وتلبي احتياجات اكثر ( 80 الف مواطن) ، وتم إنجاز المشروع بفترة قياسية وخلال 4 أشهر فقط”.
مبينا ” أن العمل تم بمستوى عال من الدقة والحرفية والمهارة لتلبية احتياجات سكان هذه المناطق خصوصا ونحن على أبواب موسم الصيف، وقد استخدمت في إنشاء المحطات اجهزة حديثة ومتطورة بما يضمن لها تواصل الخدمة للمواطنين ، وجودتها لعمر طويل، فضلا عن سعي الجمعية لإنشاء محطات أخرى بعد إكمال الدراسات الخاصة بها”.
من جانبه أكد عبد الهادي المصلح المسؤول الفني لمشاريع الماء في الصليب الأحمر النرويجي:” بدعم من الصليب الاحمر النرويجي وبتمويل من المفوضية الأوربية للمساعدات الإنسانية قامت جمعية الهلال الأحمر العراقي بنصب محطات معالجة المياه طاقتهما الإنتاجية الكاملة (600 م²/ساعة) وبلغت الطاقة الإنتاجية للمحطة الاولى (200م²/ساعة)، فيما بلغت الطاقة الإنتاجية للمحطة الثانية ( 400م²/ ساعة)، وتقدم خدماتها لعدد من مناطق البصرة، منها : الحكيمية، العشار، التميمية، الطويسة، وغيرها”.
أما أهالي منطقة الرباط التي أقيم عليها المشروع فقد عبروا عن سعادتهم بإنجاز المشروع، وقال أبو عمار(50 عاما) أحد شيوخ المنطقة :” إن هذا المشروع ساهم بشكل كبير في تخفيف أزمة ملوحة المياه، فضلا عن معالجته لشحة المياه الصالحة للاستخدام البشري، وقد جاء خدمة لأهالي المنطقة لقرب المحطة من منازلهم، وسد احتياجاتهم للمياه بعد معاناة طويلة”، وتابع ” إن سكان الرباط والمناطق المجاورة، يعانون من شحة وملوحة المياه، وهي مشكلة عامة في البصرة، ولكن بعد إنجاز هذا المشروع ستكون المياه كافية ، كما أن أهالي المنطقة استغنوا عن شراء المياه، واستخدام مضخات المياه المنزلية الصغيرة”.
يشار الى أن هذا المشروع هو مشروع تكميلي للمشاريع التي قامت بها جمعية الهلال الأحمر العراقي في نصب وحدات معالجة وتحلية المياه منذ بدء أزمة ملوحة المياه في محافظة البصرة ، إذ بلغ عدد المشاريع المنفذة من قبل الجمعية أكثر من ( 15مشروعا) منذ عام 2018، فيما يتواصل العمل في تأهيل وصيانة وحدات معالجة المياه الثقيلة في عدد من مستشفيات محافظة البصرة، للمساهمة في تخفيف نسبة التلوث وإعادة تدوير هذه المياه ومعالجتها لتكون صالحة للاستخدام البشري.

شاهد أيضاً

حيدر النوري : تعلمت من الهلال الأحمر مساعدة الجميع دون تمييز

طفل صغير يمد رأسه عبر باب المنزل يشاهد عجوزا يروم عبور الشارع، يهب لمساعدته، يسمع ...