عمليات الإغاثة في نينوى

نيسان 2011
عمليات الإغاثة في نينوى

يغطي هذا التقرير نشاطات جمعية الهلال الأحمر العراقي في الفترة الواقعة بين 21 – 26 نيسان 2011
جمعية الهلال الأحمر العراقي هي جمعية تطوعية تعمل على تخفيف معاناة الناس أثناء النزاعات المسلحة وأثناء الكوارث الطبيعية دون تمييز. وتعتبر الجمعية جسماً مسانداً للسلطات الحكومية أثناء الاستجابة للاحتياجات الإنسانية. كما وتتمتع الجمعية بشراكات قوية مع الوزارات والمؤسسات العراقية في مساعدة المنكوبين. فضلا عن انقاذ الارواح و حماية مصادر الرزق وتعزيز الانتعاش من الكوارث والازمات والتمكين من اجل حياة صحية آمنة وخفض الخسائر والاضرار وتشجيع الاندماج الاجتماعي وثقافة السلام ونبذ العنف .

report_67_report_67_clip_image002_0001

الخلاصة
تتعرض المحافظات الشمالية في اغلب الأحيان الى فيضانات وقد يصل مداها الى المحافظات الجنوبية ، تعاني محافظة نينوى الواقعة في شمال العراق من فيضانات نتيجة لهطول الأمطار بصورة مستمرة ، وهي تعتبر من اكبر محافظات العراق ،ويتميز سكان هذه المحافظه بتعددية الأديان والطوائف . ويقدر عدد سكانها حسب الاحصائيات الخاصة بوزارة التخطيط (3237918) نسمة .
عملت جمعية الهلال الاحمر العراقي من خلال المكاتب الموزعة في المحافظة (قضاء سنجار/تل البنات ،ناحية قيروان (قرية بليج،قرية هذيل،قرية جديدة)،قضاء ربيعة (قرية نعيم،الشعلان،هلوم،الرموم،البزونة،العزايم،مشيرفة،بير عكلة، قضاء تلعفر ( قرية زمار، العياظية)، على ايصال وتقديم المساعدات الى العوائل المتضررة من خلال المشاركة في عمليات الإنقاذ ونقل الجرحى والمصابين من جراء الفيضانات .
تقوم فرق من المتطوعين والموظفين باجراء عمليات تقييم سريعة على المناطق المنكوبة لغرض جمع المعلومات بصورة دقيقة وللوقوف على احتياجات السكان ،و ايصال المساعدات الغذائية للمتضررين وباشراف من المركز العام.
وقد استفاد 350 عائلة حوالي (2100) فرد من نشاطات الهلال الأحمر العراقي، بينهم نساء و أطفال من خلال سد احتياجاتهم اليومية من غذاء ومساعدات اغاثية ومأوى خلال الفترة المذكورة لأعداد التقرير.

الخلفية والوضع الإنساني
شهدت هذه المحافظة كارثة طبيعية ولمدة ثلاثة ايام امطار شديدة ومستمرة وسيول جارفة نتيجة لتغير الأحوال المناخية وحلول موسم الربيع مما ادى الى حدوث فيضانات في مناطق متفرقة في شمال العراق ، وادى الى ارتفاع مناسيب المياه و غرق عدد كبير من القرى وتهدم القناطر التي تربط في ما بينها مما ادى ذلك الى تهديد حياة العوائل التي تسكن تلك القرى وتعريض حياتها للخطر وصعوبة الوصول اليهم .هذا بالإضافة الى تهدم بيوت تلك العوائل المبنية من مادة الطين حيث ادى الفيضان الى تهدم (190) منزل بصورة تامة وتعرض (290) منزل الى اضرار جزئية وحسب الجدول رقم (1) .

جدول 1: القرى المتعرضه للفيضان في محافظة نينوى

[table width=”660″ colwidth=”20|100|50″ colalign=”center|center|center|center|center|center”] ت,الناحية او القضاء,القرى,عدد العوائل المتضررة,العدد التقريبي للافراد,حالة الضرر في المنازل
1-,سنجار,تل البنات,78,468,كلي
2-,قيروان,بليج,17,102,كلي
,,هذيل,40,240,كلي
,,جديدة,15,90,كلي
3-,ربيعة,نعيم,100,600,كلي
,,الجيش الشعبي,200,1200,بسيط
,,الشعلان,20,120,بسيط
,,بيرعكلة,40,240,بسيط
,,هلوم,15,90,بسيط
,,الرموم,20,120,بسيط
,,البزونة,40,240,بسيط
,,العزايم,10,60,بسيط
,,مشيرفة,10,60,بسيط
4-,تلعفر,زمار,50,300,بسيط
,,العياظية,25,150,بسيط
,,المجموع,680,4080,-,
[/table]

نزحت اعداد هائلة من العوائل ولجأت الى السكن في بنايات أربع مدارس كموقع بديل لكي تحميهم وتؤويهم من اضرار الفيضان والبعض منهم تم استضافتهم من قبل اقاربهم او من قبل شيوخ العشائر ،بلغ عدد الوفيات في قضاء سنجار 8 افراد بينهم رجل ظلَ يحمل طفلته الى الأعلى كي يحميها من الغرق ومن ثم تم اعلامنا بان الطفلة قد داركها الموت في احدى المساجد. سبب هذا الفيضان الى حدوث حالة من الفوضى وتدهور الوضع المعيشي والانساني وصعوبة التنقل في القرى سواء في داخلها أو الخروج والدخول منها و اليها . كما وقد سببت نقص او انعدام في الخدمات لهذه القرى. اما بالنسبة لفرق العمل الميدانية فقد تم تقسيم المتطوعين حسب نوع الاحتياج ،وقد تمخضت عملية التقييم عن وجود ما يلي :

  • نقص حاد في المواد الغذائية ومياه الشرب النقية .
  • حصول حالات نزوح من نفس المناطق الى مناطق اخرى .
  • نقص في المواد الصحية .

report_67_report_67_clip_image002_0002

ملاحظة:
يتم حساب الأفراد على اساس ان معدل العائلة الواحدة تتألف من ستة أفراد.

  • حالة الضرر الكلي تعني ان المنزل قد تهدم بصورة كاملة.
  • حالة الضرر البسيط تعني ان المنزل قد تعرض للفيضان وتعرض الأثاث الى التلف.

المستفيدون
تم اغاثة ثلاث مائة وخمسون عائلة متضررة جراء الفيضانات وذلك بتجهيزهم بالمساعدات الغذائية والاغاثية والخيم.
التنسيق والتعاون

قامت جمعية الهلال الاحمر بتشكيل غرفة طوارئ رئيسية في المقر العام بأشراف السيد رئيس الجمعية وتتكون من:

  • السيد الامين العام
  • قسم الكوارث
  • قسم اللوجستك
  • القسم الصحي

وكذلك تم تشكيل غرفة طوارئ ثانوية في فرع نينوى للهلال الأحمر العراقي ويتم التنسيق بين غرفتي الطوارئ .
هذا بالإضافة الى مساهمات عدة جهات في انجاز الأعمال الإنسانية والوصول من والى المناطق المنكوبة منها :

  • الجيش و الشرطة في تقديم الحماية والوصول الآمن الى مناطق الكارثة.
  • المجلس البلدي.
  • شيوخ العشائر.

أعمال جمعية الهلال الأحمر العراقي
الهدف العام لعملية الإغاثة في محافظة نينوى: إغاثة المنكوبين وإيصال المساعدات الى جميع العوائل المتضررة والتي لاتستطيع توفير ابسط احتياجاتهم من مواد غذائية وصحية وطبية اثناء الفيضانات التى اجتاحت المحافظة.

الإغاثة (توزيع المواد الغذائية)
توزيع (350 ) سلة غذائية تم شراؤها من الأسواق المحلية من قبل فرع الهلال الأحمرالعراقي في محافظة نينوى وذلك على مرحلتين :

  • الأولى بتاريخ (23/4/2011) وبكمية (150) سلة غذائية على قضاء سنجار .
  • الثانية بتاريخ (24/4/2011) وبكمية (200) سلة غذائية على ناحية ربيعه منطقة الجيش الشعبي وعلى (50) عائلة متضررة والنازحة من منطقة البزونة ويوضح الجدول رقم (2) محتويات السله الغذائية.

هدف الإغاثة (توزيع المواد الغذائية):
توفير المعايير الدنيا من اجل البقاء على قيد الحياة وذلك حسب الأولوية .

النشاطات والإنجازات:
قامت جمعية الهلال الأحمرالعراقي بتوزيع المواد الغذائية إلى العوائل المتضررة. وذلك من خلال توزيع 350 سلة غذائية وقد شارك (15) متطوعا في عمليات التوزيع في مكاتب فرع نينوى. وقد استفاد (2100) فرد ، (350 عائلة) من هذا التوزيع.

آلية توزيع المواد الغذائية

  • تحديد اولويات الإحتياجات المطلوبة من قبل المتطوعين الذين يجرون عملية المسح الميداني وتقييم الإحتياجات الغذائية.
  • اعداد خطط توزيع بالمواد المتوفرة لدى مخازن الفرع وايصال المواد الى المكاتب ليتم توزيعها الى الفئات المحتاجة وحسب التقييم الأولي .

الإغاثة (توزيع مواد إغاثة)
هدف الإغاثة (توزيع مواد إغاثة):
تم اجراء عمليات تقييم ميدانية على العوائل التي نزحت من القرى المذكورة في جدول رقم (1) ،وقد تم توزيع (350) حصه اغاثية على تلك العوائل والمذكورة في الجدول رقم (3) في ادناه وعلى مرحلتين :

 

  • الأولى بتاريخ ( (23/4/2011) وبكمية (150) سلة اغاثية على قضاء سنجار .
  • الثانية بتاريخ (24/4/2011) وبكمية (200) حصة اغاثية (150) حصة على العوائل في ناحية ربيعة منطقة الجيش الشعبي و (50) حصة على العوائل المتضررة ولنازحة من منطقة البزونة ويوضح الجدول رقم (2) محتويات الحصة الإغاثية.

وقد تم اجراء مناقلة مواد اغاثية من فرع نينوى الى فرع دهوك تحسبا لأي طارئ والتي تتألف من (200) خيمة (200) بطانية،(200) مشمع كمرحلة اولى ومن ثم توزيع (200) سلة غذائية و (200) حصة اغاثية وتستمر الفرق الميدانية برصد الإحتياجات وتسجيلها.
وقد تم رصد الاحتياجات المذكورة عن طريق عملية المسح الميداني من قبل المتطوعين وقد وجه السيد رئيس الجمعيه المحترم بصلاحية صرف مبلغ (50000) دينار لشراء حصة غذائية للعائله المتكونة من ستة افراد و (75000) للعائله المتكونة اكثر من ستة افراد.وعلى اثر توجيه السيد رئيس الجمعيه تم شراء (200)حصة غذائية والتي وزعت بالمرحله الثانية.

النواحي اللوجستية
قامت جمعية الهلال الأحمر عن طريق المركز العام وفرع نينوى بإعداد خطة عمل مفصلة حول كيفية نقل المواد ،وكذلك قيام الجمعية بتوفير المركبات لنقل الموظفين والمتطوعين من والى مناطق الفيضان .هذا بالإضافة الى مناقلة (1000) سلة غذائية و (1000) حصة اغاثية من مخازن بغداد الجديدة الى مخازن فرع نينوى , و (1000) بطانية من مخازن الديوانية التابعة للمقر العام الى مخازن فرع نينوى.

عن الهلال الاحمر العراقي

هي جمعية إنسانية وطنية مستقلة عملها تخفيف الآلم ومعاناة أبناء المجتمع من دون تمييز في أوقات السلم والحرب أثناء الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية وتعد الجمعية واحدة من الجمعيات الفعالة في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر. ويعتمد عمل الجمعية على مبدأ العمل التطوعي حيث يعتبر القاعدة الأساسية في عمل جمعية الهلال الأحمر العراقي وقد التزمت الجمعية منذ بداية تأسيسها بمبدأ العمل التطوعي الذي يعتبر من المبادئ الأساسية للحركة الدولية. والخدمة التطوعية هي تجسيد للمبادئ الأساسية للحركة الدولية والهلال الأحمر حيث يعتبر المتطوعين الركيزة الأساسية لعمل الجمعية فالإغاثة التطوعية لا تعمل لأجل أي مصلحة وتهدف الى توفير الإغاثة التطوعية دون أن تسعى إلى تحقيق أي ربح.

شاهد أيضاً

الهلال الأحمر
بعثة طبية من الصليب الأحمر الصيني ستصل إلى العراق اليوم مع دفعة مساعدات طبية

أعلنت جمعية الهلال الأحمر العراقي، الأربعاء، عن وصول بعثة طبية ثانية من الصليب الأحمر الصيني ...