فرق الهلال الاحمر العراقي تتمكن من اجلاء اكثر من 100 شخص محاصرين في احدى قرى سامراء وتنصب ثلاثة مخيمات لإيواء النازحين من تكريت

English

ادت الاحداث الامنية التي وقعت في محافظة صلاح الدين بعد سقوط الموصل الى نزوح اعداد كبيرة من العوائل الى مناطق مختلفة وقد بلغ عددها ( 14000) عائلة اغلبها في مدينة سامراء وبعض البلدات التابعة لها ، ومنذ يوم 1/3/2015 اشتدت المعارك في المحافظة الامر الذي ادى الى اخلاء عدد من القرى وهو ما جعل عدد النازحين بازدياد وقد بلغ عدد العائلات النازحة مؤخرا (700) عائلة جديدة اتخذت من الاماكن العامة والهياكل ودور الاقارب مساكنا مؤقته، فيما قام الهلال الاحمر العراقي بنصب ثلاثة مخيمات لايواء النازحين وتقديم مساعدات غذائية واغاثية لهم . وقد استطاعت فرق الهلال الاحمر الاغاثية اجلاء اكثر من (110) مدنيا حصروا نتيجة المعارك الضارية ، ويقول حيدر قاسم مسؤول الفريق الاغاثي للهلال الاحمر العراقي في صلاح الدين ( ان القتال الدائر ادى الى  محاصرة عدد من العائلات في قرية الجلام القريبة من مدينة تكريت وقد استطاع فريق اغاثي من الهلال الاحمر العراقي رغم صعوبة الاوضاع الامنية اجلاء هذه العوائل وإيوائها في مخيم النازحين وتوزيع مساعدات غذائية واغاثية ودعم هذه العائلات نفسيا ) وفي هذا الصدد يقول( احمد عبد الكريم )(احد المحاصرين في القرية ان اشتداد المعارك في قريتنا ادى الى محاصرتنا وتهديد حياة العديد من المواطنين بالخطر ولولا تدخل متطوعي الهلال الاحمر واجلائنا بوقت سريع لم نستطع الخروج من القرية نحن نقدر ما يقوم به الهلال الاحمر من جهود كبيرة انقذت حياة الكثيرين ). (وتضيف ام جاسم ) ذات الستين عاما ( ان الاوضاع الانسانية التي نمر بها صعبة جدا بعد ان اجبرنا على ترك منازلنا بمساعدة فريق الهلال الاحمر وايوائنا في هذا المخيم الا اننا بخير لكوننا احياء بفضل مساعدتهم لنا )  . وفي سياق عمليات الاغاثة التي تقوم بها فرق الهلال الاحمر يقول محمد الخزاعي الامين العام المساعد في الهلال الاحمر : ان فرق الهلال الاحمر العراقي تقوم بمساعدة اغلب العوائل التي اضطرت الى تركت منازلها في صلاح الدين وتقدم اكثر من (1000) وجبة غذاء جاهزة يوميا ، وقد قامت بنصب مخيمات لايواء النازحين الجدد وكذلك نشر مسعفين وعدد من سيارات الاسعاف لمساعدة المدنيين في مناطق النزاع لمختلف مناطق المحافظة ، فضلا عن تنسيق المساعدات المقدمة من قبل المتبرعين ومنظمات المجتمع المدني . وخلال اليومين الماضيين استطاعت اكثر من خمسة آلاف عائلة العودة الى مساكنها بعد استقرار الوضع الامني فيها .

 

عن الهلال الاحمر العراقي

هي جمعية إنسانية وطنية مستقلة عملها تخفيف الآلم ومعاناة أبناء المجتمع من دون تمييز في أوقات السلم والحرب أثناء الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية وتعد الجمعية واحدة من الجمعيات الفعالة في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر. ويعتمد عمل الجمعية على مبدأ العمل التطوعي حيث يعتبر القاعدة الأساسية في عمل جمعية الهلال الأحمر العراقي وقد التزمت الجمعية منذ بداية تأسيسها بمبدأ العمل التطوعي الذي يعتبر من المبادئ الأساسية للحركة الدولية. والخدمة التطوعية هي تجسيد للمبادئ الأساسية للحركة الدولية والهلال الأحمر حيث يعتبر المتطوعين الركيزة الأساسية لعمل الجمعية فالإغاثة التطوعية لا تعمل لأجل أي مصلحة وتهدف الى توفير الإغاثة التطوعية دون أن تسعى إلى تحقيق أي ربح.

شاهد أيضاً

الهلال الاحمر العراقي : نصب 330 خيمة مجهزة بمواد غذائية واغاثية للعوائل المتضررة منازلها في مناطق دربندخان وحلبجة

اعلنت جمعية الهلال الاحمر العراقي عن نصب 330 خيمة مجهزة بمواد غذائية واغاثية للعوائل للعوائل ...